السبت، 14 ديسمبر، 2013

هل يبرأ الله سنة العذاب بسنة الرحمة بسبب الدعاء ؟

 
هل يبرأ الله سنة العذاب بسنة الرحمة بسبب الدعاء ؟
والجواب لأولي الألباب :
يبرأ الله المصائب في الكتاب برحمته إن الله على كُل شيءٍ قدير، وبالدُعاء يتم تغيير القدر المقدور في الكتاب المسطور لو كنتم تعلمون تصديقاً لقول الله تعالى:
 {مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا ۚ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ} 
 صدق الله العظيم, [الحديد:22] 
 ***
 فاتقوا الله يا عباد الله ولا تيأسوا من روح الله حتى ولو استمريتم بتكذيب الإمام المهدي حتى ترون العذاب الأليم فاعلموا أن سُنة الله في الكتاب أنه لا ينفعكم إيمانكم بالله وإعترافكم بظلمكم لأنفسكم مالم يرافقه التضرع إلى الله أن يغفر لكم ويرحمكم ويكشف عذابه عنكم واعلموا إن الله على كُل شيئ قدير وقال الله تعالى:
 {فَلَوْلاَ كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَآ إِيمَانُهَا إِلاّ قَوْمَ يُونُسَ لَمّآ آمَنُواْ كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الخِزْيِ فِي الْحَيَاةَ الدّنْيَا وَمَتّعْنَاهُمْ إِلَىَ حِينٍ } 
صدق الله العظيم
 *** 
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.. 
المُفتي المهدي المنتظر الناصر للحق الإمام ناصر محمد اليماني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق