الثلاثاء، 10 مارس، 2009

لماذا لم يفسّر القرآن كله في عهد النّبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم؟

لماذا لم يفسّر القرآن كله في عهد النّبيّ صلّى الله عليه 
وآله وسلّم؟
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..
ويا معشر علماء الفلك، إنما يبعث الله الإمام المهديّ بالبيان الحقّ للقرآن ويحاجّ علماء الأمّة بعلوم القرآن في مختلف المجالات العلميّة وكل حسب اختصاصه، ولا ولن يفهم البيان العلميّ إلا أصحابُ الاختصاص في ذلك المجال المُتخصصين فيه، ومثلاً حين أُعلن للبشر أنهم دخلوا في عصر الأشراط الكُبرى للساعة ومنها أن تُدرك الشمس القمر تصديقاً لحدوث أحد أشراط الساعة الكُبَر وآية كونيّة للتصديق بأني الإمام المهديّ المنتظر ومن ثمّ يكون لدى الباحث عن الحقّ احتمالين في شأن ناصر محمد اليماني فإما أن يكون حقاً الإمام المهديّ خليفة الله في الأرض فيزيده الله بسطةً في العلم فيُحاجج العلماء حسب اختصاصاتهم بالبيان العلميّ للقرآن العظيم، ولكُل دعوى بُرهان فإن كان ناصر محمد اليماني من الجاهلين فالبرهان على جهله سوف يفضحه العلم والمنطق الحقّ على الواقع الحقيقي، وإن كان ناصر محمد اليماني الإمام المهديّ فلا بُدّ لبيانه العلميّ للقرآن العظيم يأتي مُصدقاً له العلمُ والمنطقُ.
ويا معشر علماء الفلك، إنّكم طائفة من علماء الأمّة الإسلامية ومجال اختصاصاكم هو في علم الفلك والكون وجريان الشمس والقمر وكيفية ولادة الأهلّة حتى إذا جاء الإمام المهديّ يُنادي الأمّة على مختلف مجالاتهم العلميّة وكُلاً حسب اختصاصه عليه أن يقوم بتطبيق بيان ناصر محمد اليماني تطبيقاً علميّاً على ما أحاطهم الله من العلوم على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق الفيزيائي الدقيق الذي لا يحتمل الشك، وتأويل القرآن العلميّ لم يُبينه محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - للمسلمين في عصر التّنزيل إلا المسائل
 إلا ما نزل إليهم في المسائل الفقهيّة.
وسبب عدم بيان الآيات العلميّة للكفار في ذلك العصر هو إن الناس لا يحيطون بآيات القرآن العلميّة.
ولذلك قال الله تعالى:
{بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ}
صدق الله العظيم [يونس:39]
ومن ثمّ وعد الله رسوله أن يُبيِّنَه لقومٍ يحيطون بعلمه فيريهم حقائق آياته على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق، تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم [الأنعام:150]
ومن ثمّ يتبيّن لمُنكري شأن الإمام المهديّ إن الذي وكَّله الله بالبيان العلميّ للقرآن بالعلم والمنطق هو الإمام المهديّ الذي يبتعثه الله ناصراً لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ليُبين لهم حقائق آيات القرآن بالبيان العلميّ على الواقع الحقيقي حتى يتبيّن لهم أنَّ محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - حقاً تلقّى القرآن من لدُن حكيم عليم، الذي أحاط بكُل شيءٍ علماً ومنهم علماء الفلك.
وأقول يا معشر علماء الفلك، ولربَّما يودّ أحد العلماء الذين لا يريدون إلا الاستمساك بالسُّنة وحدها وترك كثيرٍ من آيات القرآن أن يقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني! لقد بيَّن محمدٌ رسولُ الله القرآن لصحابته فهل أنت أعلمُ من محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟". ومن ثمّ يرد عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: إن الله قد نهى المسلمين الأولين أن يسألوا عن بيان آيات القرآن العظيم، والأمر الصادر تجدونه في قول الله تعالى:
{وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا}
صدق الله العظيم [الحشر:7]
وفي هذه الآيات أمرٌ من الله بعدم السؤال لرسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - عن بيان أيَّة آيةٍ في القرآن العظيم حتى يُبينها هو من ذات نفسه، وذلك لأن محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لم يأمره الله ببيان القرآن كُله بل يبين لهم ما يخصّ الشريعة وأمره أن يعرض عن بيان أشياءٍ في الآيات العلميّة حتى لا يكفروا بها فينكروها ومن ثمّ تكون سبب فتنتهم فيكفرون بالحقّ من ربّهم جميعاً فيهلكهم الله، ولذلك أمر الله المؤمنين بعدم السؤال عن أيَّة آيةٍ في القرآن العظيم إن عجزوا عن معرفة بيانها حتى لا يُبيِّنُها الرسول صلّى الله عليه وآله وسلّم ومن ثمّ يَسُؤْهُم بيانُها فينكرونها ثمّ يصبحوا بها كافرين، تصديقاً لقول الله تعالى:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقرآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ (101) قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِّن قَبْلِكُمْ ثمّ أَصْبَحُواْ بِهَا كَافِرِينَ (102)}

صدقو الله العظيم [المائدة]
وهذه الآيات في طياتها حقائقٌ علميّة يجهلونها وعفا اللهُ عن بيانها محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - كما عفا كافة الأنبياء والمرسلين من قبله في كافة الكتب التي ابتعث الله بها الأنبياء عن بيانها، وبعضٌ منهم سأل وأصرّ على الجواب ثمّ بينها الأنبياء ثمّ أصبحوا بها كافرين! وحتى لا تكون هذه الأشياء التي لا يحيطون بعلمها وهي الحقائق العلميّة لآيات الكتاب إن يسألوا عنها حين نزولها تبدو لهم بالبيان الحقّ من محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ومن ثمّ تسؤهم لأنها لم تتقبلها عقولهم لأنهم لا يحيطون بها علماً ومن ثمّ يكفرون بها ومن ثمّ تكون سبب فتنتهم عن الحقّ ولذلك أمرهم الله بعدم السؤال، وقال تعالى:

{وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا}
صدق الله العظيم [الحشر:7]
ومن خلال هذه الآيات يتبيّن لعلماء الأمّة إن الله قد عفا رُسله عن بيان الآيات العلميّة في الكتاب ولكن الله لن يُنزلها عبثاً سبحانه فلا بُدّ أن يبعث آخر الزمان المكلَّف ببيانها، تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم
وتصديقاً لقول الله تعالى:

{وَقُلْ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا}
صدق الله العظيم [النمل:93]
وبما إنِّي أعلمُ علم اليقين إنِّي الإمام المهديّ المنتظر المكلَّف بالبيان العلميّ لهذه الأمّة لقومٍ يعلمون منهم ولا ولن يفقه البيان العلميّ إلا أصحابُ الاختصاص في المجال الذي أُحاجُّكم فيه، وبما إنِّي الإمام المكلَّف بالتحدي العلميّ في الكتاب لكافة علماء الأمّة على مختلف مجالاتهم العلميّة، أقول لهم ما أمرني الله به أن أقوله لهم:

{فأيَّ آيَاتِ اللهِ تُنْكِرُونَ}
صدق الله العظيم [غافر:81]
من الذرة أصغر شيء في علم الكتاب إلى أكبر شيء خلقه الله وهي الشجرة؛ سدرة المُنتهى بأفق الكون العظيم وتحيط بالسماوات والأرض وتحيط بالجنّة التي عَرضُها كعَرضِ السماوات والأرض من كافة الجوانب وهي حجاب الربّ سبحانه الرحمن على العرش استوى، ولذلك أينما تولون وجوهكم فثمّ وجه الله يعلمُ ما يولج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها ولا يعزب عنه مثقال ذرة في السماوات ولا في الأرض وهو بكُل شيء عليم.

ولا أتفكر في ذاته سبحانه فأتبع أمر الشيطان، بل أتبع أمر الرحمن وأتفكر في قدراته إلى السماء كيف رُفعت وإلى الجبال كيف نُصبت وإلى الأرض كيف سُطحت، وأبصرُ في نفسي وما حولي من آيات ربّي، ومن ثمّ أقول: كم أنت عظيم يا إلهي؟ أشهدُ أن لا إله غيرك ولا معبود سواك، سبحانك ربي وتعاليت علواً كبيراً! وأعيني تفيض من الدمع مما عرفتُ من الحقّ.
ويا معشر البشر 
أفلا تعلمون الفرق بين الأنعام والإنسان أنّه التفكير فيما حولنا من آيات الله؟ وذلك لأن البقر لا تتفكر في السماء كيف رفعت ولا في الجبال كيف نُصبت ولا في الأرض كيف سطحت بل سخرها الله للإنسان وذللها له ويخرج له منها من بين فرثٍ ودمٍ لبناً خالصاً سائغاً للشاربين ومنها يأكلون ومنها يلبسون ومنها ما يحمل أثقالهم لم يكونوا بالغيه إلا بشِق الأنفس، فكيف بنعمة الله على الأمّة اليوم الذي أحاطهم الله بما خلق وصنعوا سياراتٍ وطياراتٍ وقطاراتٍ وأنطق الحديد وقرب البعيد! فاكتملت الأشراط الصُغرى ودخلتم في الكُبرى، فبعث الله الإمام المهديّ بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور بالبيان الحقّ للذكر، وإن الشمس أدركت القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظر من آل البيت المُطهر؛ الإمام ناصر محمد اليماني الذي لا يأمركم إلا ما أمركم به الله ورسوله، ولا أنهاكم إلا عمَا نهاكم الله عنه ورسوله صلّى الله عليه
 وآله وسلّم.
ويا معشر علماء الفلك 
 لطالما بيَّنت لكم البيان العلميّ الفلكيّ في القرآن العظيم ولكني أجد إنّكم لا تنكروه شيئاً ومن ثمّ تصمتون عن الحقّ والساكت عن الحقّ شيطاٌن أخرسٌ أصمٌ أبكمٌ أعمى، وشرُّ الدوابِّ عند الله الصمُّ البكمُ العُمي الذين لا يعقلون؛ الذين إن تبين لهم الحقّ لا يعترفون به و لا يتخذونه سبيلاً، أولئك من شياطين البشر فهل ترضون أن تكونوا من شياطين البشر؟ فأولئك من أشد الناس عذاباً في الدنيا والآخرة بل أجدهم في القرآن العظيم هم أولى بالنار صِلِيّاً، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيًّا}
صدق الله العظيم [مريم:70]
ألا إنهم الساكتون عن الحقّ بعدما تبين لهم أنه الحقّ من ربّهم، أولئك أشر الدواب في الكتاب وكتب الله لهم أشدّ العذاب لأنهم أعرضوا عن الحقّ وهم يعلمون أنهُ ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيم، والعلم أمانة في أعناقكم أحاطكم الله بها وكُل حسب اختصاصه جعله الله من شُهداء البيان الحقّ للإمام المهديّ الذي أوتي علم الكتاب الذي جاء به خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم، فإن كفر به المسلمون والناس أجمعين فكفى بالله شهيداً والمهديّ المنتظر على البيان الحقّ للكتاب الذي أنزله الله على محمد رسول الله إلى الناس كافة فإن كفر بالبيان الحقّ الكفار والمسلمون فكفى بالله شهيداً والإمام المهديّ الذي آتاه الله علم الكتاب، تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَسْتَ مرسَلاً قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ}
صدق الله العظيم [الرعد:43]
فلا تكفروا يا معشر علماء الفلك بالبيان الحقّ من ربّكم الذي سوف يصدقه العلم والمنطق الذي أحاطك الله بعلمه ولم يجعل الله الإمام المهديّ من الجاهلين، فلربّما يظنّ علماء الفلك إن ناصر محمد اليماني يجهل العلم الفلكيّ الفيزيائيّ ولذلك يعلن لأهل مكة وما جاورها أهلّة المستحيل علمياً فيظنون أن ذلك توقعات مني بالظنّ الذي لا يُغني من الحقّ شيئاً ومن ثمّ يعرضون عن الحقّ من ربّهم، وحتى تعلموا أن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ في كُل مجالات العلوم بدقة متناهية ويأتي بسلطان علمه من كتاب الله القرآن العظيم فتعالوا لأبين لكم علم الفلك القرآني لتعلموا أنني لستُ من الجاهلين بما أحاطكم الله به من علم جريان الشمس والقمر وولادة الأهلّة. وقال الله تعالى:
{وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمستَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ}
صدق الله العظيم [يس:38]
وتلك آيةٌ مُحكمةٌ لا مجاز فيها كما على الله يفترون، يفتيكم بالحقّ إن الشمس تجري في فلكها المعلوم إلى قدرها المحتوم وقدرها المحتوم هو أجلها المسمى،
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى}
صدق الله العظيم [لقمان:29]
وقد رأيت ردوداً من بعض فطاحلة علماء المسلمين يقول: "يا ناصر محمد اليماني يا من تزعم إنك تحاج الناس بالقرآن وتفتي أن الشمس أدركت القمر، ونسيت قول الله تعالى:
 
{لا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النّهارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم [يس]".
أو يأتي سائل أظهره الله على أمرنا بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور لعله يبحث في هذه الأمور عن الحقّ من ربّه ومن ثمّ يذهب إلى أحد علماء المسلمين ويقول: "يا شيخ، قرأت في كثير من المواقع بالأنترنت العالميّة بيانات لرجلٍ يُدْعى ناصر محمد اليماني يعلن للبشر أن الشمس أدركت القمر تصديقاً لأحد اشراط الساعة الكُبرى"، ومن ثمّ يفتيه من فوره ويقول للسائل: "احذره فذلك كذاب أشِر وليس المهديّ المنتظر والدليل على كذبه، قول الله تعالى:
 
 {لا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النّهارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم". 
ومن ثمّ يخرج السائل حزيناً من بعد فرحه أنه وجد الإمام المهديّ المنتظر، أولئك من أشر العلماء تحت سقف السماء لأنهم ليسوا من أولي الألباب ولو كانوا من أولي الألباب لاستمعوا القول إلى آخره ومن ثمّ يتبعون أحسنه، وذلك لأن هذه الآية ممكن أن يجادلني بها أي قارئ للقرآن وأنا لا أنكرها بل أثبتها بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي أن الشمس والقمر والأرض،
 {كلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مسمّى} [الرعد:2]،
 و {وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} 
  صدق الله العظيم،[يس]
 وأما القمر فقدره الله منازل من المحاق المُظلم وكانت الشمس والقمر في نقطتين مُتطابقتين من الأعلى إلى الأدنى فتم الانطلاق وتحرك القمر شرقاً والشمس وراءه شرقاً والأرض تحركت شرقاً والنّهار شرقاً والليل يطلبه حثيثاً ويجري وراءه شرقاً وكُلٌّ في فلك يسبحون! فلا يختل نظام جريان الشمس والقمر والأرض حتى يدخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبرى ومنها أن تدرك الشمس القمر قُبيل أن يسبق الليل النّهار بسبب التغيير في حركة الأرض، وذلك لأن الليل والنّهار يتجهون وهم يتطاردون من الغرب إلى الشرق فأين حدود الليل من ناحية الغرب؟ ومعلوم إنه المغرب. وأين أول اليوم؟ فمعروف إنه الفجر، وتحرك الليل شرقاً فيبدأ بالتناقص حتى تدخلوا في الفجر أول اليوم. إذا النّهار يتقدم الليل شرقاً والليل يطلبه حثيثاً من ناحية الغرب،
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{يُغْشِي اللَّيْلَ النّهارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا}
[الأعراف:54]
يولج الليل في النّهار من ناحية الشرق ولذلك يظهر الفجر والضياء يزيل الظُلمة نظراً لدخول الليل في منطقة النّهار ويولج النّهار في الليل ولكن من آخر النّهار من جهة الغرب يدخل النّهار في الليل ولكن أول النّهار هو بالفجر والليل يطلبه حثيثاً نحو الشرق ومن ثمّ يتبيّن لكم كيف يسبق الليل النّهار وهو أن يكون الشرق غرباً والغرب شرقاً، وهذا الحدث لا ينبغي له أن يحدث حتى تشرق الشمس من الغرب نتيجة انعكاس دوران الأرض بسبب مرور كوكب النار سقر لواحة للبشر، ويحدث ذلك ليلة ظهور المهديّ المنتظر على كافة البشر إن أبوا أن يتبعوا البيان الحقّ للذكر ويصدقوا بخليفة الله المهديّ المنتظر فيطيعوا أمره سجوداً لأمر ربّهم، وأما إذا صدق البشر بشأن خليفة الله وأطاعوا أمره فإن الله قادر أن يصرف عنهم كوكب النّار المحتوم بحوله وقوته ولن يصرفها عنهم سواه فإن أبوا فلا مفر منها ويهلك الله بها كثيراً ويعذب كثيراً.
وأقسمُ بربّ السماوات والأرض وربّ العرش العظيم إنه لنبأ عظيم أنتم عنه مُعرضون وتصفونني بالجنون! فمن يصرف عنكم عذاب الله إن كنتم صادقين؟

ويا قوم، 
لقد أدركت الشمس القمر نذيراً للبشر من شرط آخر في يوم عسر يوم يسبق الليل النّهار بسبب مرور كوكب النار يوم يبيض من هولها الشعر وتبلغ القلوب الحناجر، فهل من مُدّكر؟
يا أيها الناس، 
 حرام عليكم والله العلي العظيم حرام عليكم الإعراض عن إنسانٍ بشرٍ مثلكم يريد لكم النّجاة، فتوبوا إلا أن تهلكوا أنفسكم بالإعراض عن الحقّ من ربّكم برغم إنه تبين لعلماء الفضاء منكم أن النار قادمةٌ بلا شكٍ أو ريبٍ وعلموا علم اليقين إنها سوف تمر في يوم الجمعة 21 ديسمبر 2012، فلا تأمنوا مكر الله وترونه بعيداً،
تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا (6) وَنَرَاهُ قَرِيباً (7) يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاء كَالْمُهْلِ (8) وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ (9) وَلَا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيماً}
صدق الله العظيم [المعارج]
إنما ذلك كوكب النار يمطر عليكم بكسفٍ من السماء مليء بالحجارة الكبريتية تشعل الأرض وتحرقكم وتدمركم تدميراً يا معشر الكفار بالبيان الحقّ للذكر أفلا تتقون؟
ويا قوم، والله الذي لا إله إلا هو إني لست من أخبركم بهذا وإنه محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - حذرهم بكسف يسقط عليهم من السماء
 ولذلك رد الكفار عليه:
{أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا}
صدق الله العظيم [الإسراء:92]
بل لدرجة إنهم قالوا:

{وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَـذَا هُوَ الحقّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَآءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ}
صدق الله العظيم [الأنفال:32]
ومن ثمّ أكد الله لكم سقوط كِسَفُ الحجارة بالدخان المُبين، وقال الله تعالى:

{أَمْ لَهُمْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ سبحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (43) وَإِن يَرَوْا كِسْفًا مِّنَ السَّمَاء سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ ( 44 ) فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ ( 45 ) يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شيئاً وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (46 ) وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ(47)}

صدق الله العظيم [الطور]
وهل تعلمون ما هو العذاب الذي دون؟ ذلك إنه التناوش من مكان بعيد من قبل الاقتراب، ولكن أكثركم لا يعلمون! أفكلما عذب الله طائفةً منكم لعلكم تعتبرون قلتم إنما هي كوارث طبيعية! قاتلكم الله أنّى تؤفكون، أتحسبونها فوضى فينسجر البحر على اليابسة وقتما يشاء! كيفما يشاء! أو تزلزل الارض وقتما تشاء! كيفما تشاء! فاتقوا الله إن السماوات والأرض لا تجرؤ على قتل نفسٍ بغير الحقّ مالم يأمرها الله بذلك.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11)}
صدق الله العظيم [فصلت]
والسماء تحقد على المعرضين عن عبادة من هي تعبده الله الواحد القهار، والجبال والأرض تحقد على المعرضين عن عبادة من هي تعبده الله الواحد القهار، وكذلك الجبال المسبحة بحمد ربها تحقد على الذين يعرضون عن عبادة من هي تعبده وتسبح له الله الواحد القهار. تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا ( 88 ) لَقَدْ جِئْتُمْ شيئاً إِدًّا ( 89 ) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91)}
صدق الله العظيم [مريم]
فانظروا لسبب غضبهم هو،
{دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا}
 صدق الله العظيم.
 إذاً غضب السماء والأرض والجبال والبحار والأحجار بسبب غضب الربّ الذي تسبح له السماوات والأرض وتريد السماوات أن تقع عليكم والأرض أن تبلعكم والبحر أن يغرقكم والجبال أن تخر عليكم هداً ولكن من الذي يمنعهم؟ إنه الحليم الغفور.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا}
صدق الله العظيم [فاطر:41]
فانظروا لرحمة الله أن لولاه لانقضت عليكم السماوات من شدة غضبهن لفساد أهل الارض، وقال الله تعالى:

{وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ}
صدق الله العظيم [الحج:65]
ولكن الله يُمهِل كثيراً ولكنه لا يهْمِل، فأمهل الله قوم نوح ألف سنة إلا خمسين عاماً وأمهلكم الله أكثر منهم وقد جاء أجل المعرضين عن الذكر؛ رسالة الله إلى العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم فأبى وأعرض هذا الزمان المسلمون والكفار سوياً إلا قليلاً وأكثرهم للحقّ كارهون.
ويا أيها الناس، 
ما بال علماؤكم المُشرفون على منتدياتكم؛ فصول علمكم يقومون بحذف بيان المدعو ناصر محمد اليماني بغير الحقّ؟ ومن أظلم ممن كتم الحقّ في منتداه لأنه خالف هواه أولئك لهم من الله عذابٌ عظيمٌ حتى لو عبدوا الله ألف عام يقومون الليل ويصومون النّهار حتى إذا جاءه الحقّ من ربّه ونظر إليه وعلم أنه يدعو إلى الله ومن ثمّ يخالف بعضه هواه وهو ما كان عليه ومن ثمّ يقوم بإخفائه أو حذفه، ولم يكتفوا بذلك فحسب بل كذلك يقوم بحجب الداعي إلى الله! ويا ويلكم من غضب ربّكم بسبب فعلكم، ويا قوم ألا تقولون كمثل قول مؤمن آل فرعون التقي:
{وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ ربّكم وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مسرِفٌ كَذَّابٌ (28)}

صدق الله العظيم [غافر:28]
ويا قوم، إن جهنم تتقي الله وعلى الله غيورة وسوف تسمعوا صوت زئيرها وزفيرها يوم تراكم، تصديقاً لقول الله تعالى:

{ذَا رَأَتْهُمْ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا}
صدق الله العظيم [الفرقان:12]
وتلك هي نار الله سقر لواحة للبشر، وعندما تظهر ترونها وكأنها نُسخة طبق الأصل لشمسكم كما أراني الله ذلك والله على ما أقول شهيد ووكيل ولعنة الله على ناصر محمد اليماني لعناً كبيرا إن كان من الكاذبين.
ويا قوم، إني لستُ جاهلاً أقول على الله ما لم أعلم ذلك لأني أعلم جزاء الذين يقولون على الله مالا يعلمون. تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مسوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ (60)}
صدق الله العظيم [الزمر]
ويا قوم، 
إن نار جهنم قادمةٌ، ثمّ ظهور الإمام المهديّ من بعد التصديق، ثمّ خروج الدابة وأصحاب الكهف، ثمّ خروج يأجوج ومأجوج بقيادة المسيح الدجال الذي يريد أن يقول إنه المسيح عيسى ابن مريم ويقول إنه الله وما كان لابن مريم أن يقول ذلك بل هو كذاب ولذلك يُسمى المسيح الكذاب، ولكن أكثركم لا يعلمون؛ بل جميع علماءكم لا يعلمون، وإنما أخبركم الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم لماذا يُسمى المسيح الكذاب بالمسيح الكذاب وذلك لأنه سوف يقول إنه المسيح عيسى ابن مريم ويقول إنه الله ولذلك يُسمى المسيح الكذاب، ويريد أن يقول لكم فقد رأيتم النار وأما الجنة فاتبعوني أدخلكم جنتي وهي من تحت الثرى، وهي لله وليست لعدو الله فاتقوا الله يا معشر هيئة كُبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة وقولوا:
"يا أيها الناس 
لقد تبين لنا إن هذا الرجل يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ، وأما بالنسبة هل هو الإمام المهديّ أم غيره فلا نعلم والمهم إنه يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ ويخوفنا بكوكب العذاب ويفتينا إنها جهنم ذاتها ونخشى أن يكون من الصادقين، ونقول لكم نحن معشر هيئة كُبار العلماء قول مؤمن آل فرعون الحكيم: 
 {وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ ربّكم وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مسرِفٌ كَذَّابٌ (28)} 
 صدق الله العظيم"
ومن ثمّ تنادون مُفتي الديار الإسلامية للاجتماع في المملكة العربيّة السعوديّة ثمّ نتدبر بيانات المدعو ناصر محمد اليماني ثمّ نفتي الناس في شأنه جميعاً سواء تبين لنا إنه يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ فسوف نقول له اظهر أيها الإمام ناصر محمد اليماني فنحن كافة مُفتي الديار الإسلاميّة بانتظارك عند البيت العتيق كما وعدتنا إنه من التصديق تظهر لنا عند البيت العتيق للمُبايعة على الحقّ، وإن وجدنا هذا الرجل المدعو ناصر محمد اليماني يحاج بغير علمٍ ولا هُدىً ولا كتابٍ منير، فكذلك سوف نفتي في شأنه سوياً للناس أجمعين حتى لا يضل أحد من المسلمين عن الصراط المستقيم وذلك لأننا قد وجدنا له أتباع ومصدقين من مختلف دول العالم فإن كان على ضلال وتركنا الفتوى في شأن ناصر محمد اليماني فإن أمره سوف يستفحل وهذا خطيرٌ على الإسلام والمسلمين إن كان المدعو ناصر محمد اليماني على ضلال مبين وإن كان هو الإمام المهديّ الحقّ من ربّ العالمين فكيف نعرض عن الحقّ حتى نرى العذاب الأليم وذلك لأنه لا يحاجنا بغير كتاب الله وسنة رسوله الحقّ كما يفتينا بذلك، فهلموا يا معشر علماء الأمّة إلى جانب هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة سويا نتدبر شأن هذا الرجل عسى أن يكون مبعوث خيرٍ لنا من الله وعزاً لنا ونحن عنه معرضون، وإن تبين لنا إنه من الضالين المُضلين كفينا الناس شره وأفتينا الناس في قتله وحتى ولو اعتدينا عليه بغير الحقّ فإذا كان الإمام المهديّ الحقّ من ربّ العالمين فلن يستطيع أن يقتله أحدٌ وحقٌّ على الله أن يُدافع عن خليفته بما يشاء كيفما يشاء، وذلك لأن الله مُتمٌ بعبده نوره ولو كره المجرمون ظهوره والله بالغ أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون."
وسلامُ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
الإمام المهديّ الداعي إلى الصراط المستقيم ناصر محمد اليماني.

الأربعاء، 4 مارس، 2009

من صاحب علم الكتاب، إليكم بيان عدد السنين والحساب

[ لمتابعة رابط المشـاركـــــــــة الأصليَّة للبيــــــــــــــان ]
  
 
  من صاحب علم الكتاب، إليكم بيان عدد السنين والحساب
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين (وبعد):
إلى كافة الباحثين عن الحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق فإن تبين لكم الحق فالحق أحق أن يُتبع وما بعد الحق إلا الضلال أخي الكريم إن كوكب العذاب برغم مروره إثني عشر مرة في كُل سنة كونية ولاكنها تختلف نُقطة مروره في كُل مرة وأقربُ نقطة إلى الأرض سوف يمر بها هي هذه المرة منذ أن بدئ الدهر والشهر ولا ينبغي لليل أن يسبق النهار فتطلع الشمس من مغربها إلا بعد إنقضى ألف سنة كونية وخمسين ألف سنة شمسية وبرغم إختلاف يوم السنة الشمسية ويوم السنة الكونية فإن لهم علاقة بالشهر القمري واليوم الارضي بمُنتهى الدقة لا يختلف الحساب بينهما حتى في ثانية واحده في الحساب تصديقاً لقول الله تعالى:
{هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم , [يونس: ٥]
وتصديقاً لقول تعالى:
{فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ}
صدق الله العظيم , [الأنعام: ٩٦]
فأما طول الشهر الشمسي فهو: يعدل كما علمكم الله في مُحكم القرأن العظيم

 ألف شهر قمري بحساب أيامكم تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ﴿١﴾وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ﴿٢﴾ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌمِنْ أَلْفِ شَهْرٍ(3)}
صدق الله العظيم , [القدر]
وبما أن الشمس والقمر حُسبانا وبما أن السنة الأرضية عدد شهورها إثني عشر شهر قمري وبما أن الشهر الشمسي الواحد ألف شهر قمري إذا عدة الشهور الشمسية لحركة الشمس هي تساوي إثني عشر ألف شهر قمري وبعد تحويلها بحساب السنيين الأرضية وكُل سنة إثني عشر شهر قمري يظهر لنا ناتج السنة الشمسية وهي ألف سنة مما تعدون بدقة متناهية باليوم والساعة والدقيقة والثانية بحساب يومنا الأرضي 

وأما السنة الكونية :
فطولها خمسين ألف سنة مما تعدون بحساب أيامكم وأما العُمر منذ أن بدئ الدهر والشهر وحركة الشمس والقمر إلى لحظة طلوع الشمس من مغربها فإنه خمسين ألف سنة شمسية وأما الحساب بالسنة الكونية منذ بدئ حركة الدهر والشمس والقمر فإنه يعدل ألف سنة كونية وقد علمت بقول أعداء الله الذين يزعمون بتناقضات الحساب للعذاب في كتاب الله القرأن العظيم وقالوا كيف مرة يقول ألف سنة ومرة يقول خمسين ألف سنة وقالوا وكيف تركب هذه 
 ومن ثم أرد عليهم بالحق حقيق لا اقول على الله غير الحق وأفتيهم بالحق في عدد السنين في الحساب في الكتاب وأقول لهم :
 إذا اردتم أن تعلموا علم اليقين بحساب الدهر حسب يومنا الأرضي بالساعة بل بالدقيقة بل بالثانية فإذا أردتم أن تعلموا عدد السنين والحساب بحساب السنة الكونية فعليكم ان تضربوا السنة الكونية في السنة الشمسية وبما أن السنة الكونية
هي تعدل خمسون ألف سنة والسنة الشمسية تعدل ألف سنة إذا:
50000 في 1000= خمسين مُليون سنة بحساب أيامكم بالساعة والدقيقة والثانية..
وأما إذا اردتم أن تعلموا الحساب بالسنة الشمسية منذ بدئ حركة الشمس والقمر إلى لحظة طلوع الشمس من مغربها فبما أن طول السنة الشمسية هي كألف سنة مما تعدون ومن ثم تضربوها في السنة الكونية إذا 1000 في 50000= خمسون مليون سنة بحساب يومكم الارضي بالساعة والدقيقة والثانية.
وذلك لأن موعد العذاب بطلوع الشمس من مغربها سواء بالسنة الشمسية أو الكونية في الكتاب مربوط بدقة مُتناهية بحساب يومكم وساعاتكم التي بأيديكم سواء بالسنة الشمسية أو السنة الكونية تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٢٨﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٩﴾ قُلْ لَكُمْ مِيعَادُ يَوْمٍ لَا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ ﴿٣٠﴾}
صدق الله العظيم , [سبإ]
وأما سؤالك الأخر فهو يختص بالروح والجواب قال الله تعالى:
{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا}
صدق الله العظيم , [الإسراء: ٨٥]
وأمر الروح من علوم القُدرة { كُنْ فَيَكُونُ }
وقدرة الله مُطلقة بلى حدود وبلى قيود وقال الله تعالى:
{إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}
صدق الله العظيم , [آل‌عمران: ٥٩]
وأما سؤالك عن الرفع للروح بمعنى أنه لم يقضي نحبه وروحه مرفوعة عند بارئها إلى يوم عودة روحه إلى جسده بكن فيكون فيكلمكم كهلا و من الصالحين التابعين لخليفة الله الإمام المهدي.
وأما سؤلك هل سوف يُعذب الله الناس بسبب كُفرهم بالمهدي المنتظر

 ناصر محمد اليماني؟
 ومن ثم أفتيك بالحق وأقول:
 كلا ولا ولن يُعذب الله الناس بسبب كُفرهم بالمهدي المُنتظر الحق من ربهم الإمام ناصر محمد اليماني وإنما سوف يُعذبُ الله المُسلمون والكُفار بسبب كُفرهم بما يدعوهم إليه الإمام المهدي بالإحتكام إلى الله فأتيهم بحكمه الحق من محُكم كتاب الله فأبوا ان يحتكموا إلى ربهم وعصوا امر ربهم في قوله تعالى:
{وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ }
صدق الله العظيم , [الشورى: ١٠]

ولم يجعل الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني رسول جديد حتى إذا كفروا الناس بما جاء به يُعذبهم إذا سبب التعذيب هو إعراضهم عما يدعوهم إليه الإمام المهدي إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق فأعرضوا وقالوا إن هذا لشئ يُراد أن أصبروا وأستمسكوا بما بين ايدكم من الأحاديث والروايات ومن ثم أقول لهم:

 أولو كانت تُخالف لحُكم الله في القُرأن العظيم يامعشر السنة والشيعة المُستمسكون بما خالف لمُحكم القُرأن ويحسبون أنهم مهتدون ألستم انتم من تجرأ على التدخل في تقسيم رحمة الله وتدخلتم في شؤنه تعالى وأصطفيتم خليفته من دونه وقال الشيعة إن الإمام المهدي هو محمد إبن الحسن العسكري وقال السنة بل الإمام هو محمد إبن عبد الله ومن ثم أرد عليكم بما رده الله على كُفار قريش:
{وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَٰذَا الْقُرْآنُ عَلَىٰ رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ}
صدق الله العظيم , [الزخرف: ٣١]

ومن ثم رد الله عليهم:
{أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ}
صدق الله العظيم , [الزخرف: ٣٢]

وذلك لأن الأنبياء والخُلفاء يختص بإصطفائهم مالك الملكوت الذي يؤتي مُلكه من يشاء ولا يحق حتى للأنبياء أن يصطفوا الخليفة من دونه وقال الله تعالى:
{وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
صدق الله العظيم , [البقرة: ٢٤٧]

فكيف يكونوا معشر الشيعة والسنة هم من يُقسموا رحمة ربهم ومُلكه ويصطفون خليفته من دونه وهل تعلموا يا معشر المُسلمون لماذا يكفر بشأني السنة والشيعة وهو بسبب أن الشيعة قد اصطفوا الإمام المهدي وقالوا أنه محمد إبن الحسن العسكري فهم له ينتظرون ولو أفترى ناصر محمد اليماني على ربه وأتبع اهواءهم وقال أنا الإمام المهدي ُمُحمد إبن الحسن العسكري إذا لأتخذوني خليلا معشر الشيعة الإثني عشر وصدقوا بأمري ونصروني....
وكذلك لو أفتري على الله بغير الحق وأتبع أهواء أهل السنة وأقول أنا الإمام المهدي محمد إبن عبد الله إذا لأتخذوني خليلا وأعوذُ بالله أن أتبع أهواءهم بعد الذي جاءني من العلم تصديقاً لأمر الله تعالى:
{وَكَذَٰلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ 

مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ}
صدق الله العظيم , [الرعد: ٣٧]

ولربما يود أحد عُلماء السنة أو الشيعة أن يُقاطعني فيقول:

 إنما هذه الاية تُحذر مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وليس تحذيرا لك أنت يا ناصر محمد اليماني ومن ثم أرد عليه وأقول وهل الحُكم العربي القرأن العظيم حُجة الله فقط على مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم إن لم يستمسك به أم حجة الله علي مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم وناصر مُحمد وجميع المُسلمين
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ﴿٤٣﴾ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ 

وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم , [الزخرف]

ويا معشر السنة والشيعة في عصر المهدي المُنتظر 

هل تعلموا لماذا أفتى مُحمد رسول الله في شأنكم بأنكم أشر عُلماء أمة الإسلام وذلك بسبب إقامة الحُجة عليكم من الإمام المهدي بالدعوة إلى كتاب الله وسنة رسوله فابيتم وأعرضتم عنه ولذلك أُبشركم بعذاب عظيم أنتم ومن تبعكم وأعرض عن الإمام المهدي الحق من رب العالمين..
ولربما يود أن يُقاطعني أحد المُسلمين التابعين لعُلماءهم ويقول:

 يا ناصر محمد اليماني ولماذا يُعذبنا الله نحن المُسلمين الذي نتبع عُلماءنا فإن صدقوا بشأنك صدقناك وإن كذبوا كذبناك وذلك لأنهم أعلم ُمنا بشأنك؟
ومن ثم أرد عليه بالحق واقول قال الله تعالى:
{وَكَذَٰلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ}
صدق الله العظيم , [الرعد: ٣٧]

فتعالوا أفتيكم يامعشر المُسلمون لماذا سوف يُعذبكم الله مع الكافرين وذلك لأن الذين أظهرهم الله على شأني وأطلعهم على بياناتي سواء كان عالم أم جاهل يفقهها ويعلمها ويرى أن بيان ناصر محمد اليماني للقرأن حق يقبله العلم والمنطق فيفرح بالحق من ربه ومن ثم يذهب به إلى الذين اخرجت منهم الفتنة ليطمئن قلبه ومن ثم يفتنه برواية أو حديث مُفترى كمثل قولهم إن الإمام المهدي هو محمد إبن عبد الله أو محمد إبن الحسن العسكري أو أن المهدي لا يشهر نفسه ولا يعلم أنه الإمام المهدي بل عُلماء الأمة هم من يعرفوه فيعرفونه على نفسه أنه الإمام المهدي وإذا كان السائل إمعة يُصدق عالم الفتنة ومن ثم يعرض عن البيان الحق من ربه ويامعشر المُسلمون وعُلماءهم إني الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم أشهدُ الله أني أدعوكم إلى الإحتكام إلى الله وما على ناصر محمد اليماني إلا أن يأتيكم بحكم الله من مُحكم القُرأن العظيم ولا أقول أني سوف أتيكم بالإحكام من أياته المُتشابهات التي لم يجعلها الله الحُجة عليكم حاشا لله بل من الأيات التي قال الله عنهن:

  { آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ }  
ومن كان في قلبه زيغ عن الحق وأبتغى أحاديث الفتنة التي تُخالف لكافة الأيات المُحكمات فقد أعرض عن حُكم الله وأتبع حُكم الشيطان الرجيم الذي يأتي دائماً مُخالف لحُكم الله الحق في القرأن العظيم ولذلك جعلتم لله عليكم سُلطانا فيُعذبكم مع المُعرضين عن أحكام الله الحق في الحُكم العربي المُبين الذي يفقهه عالمكم وجاهلكم وراعي الأغنام والدكتور والبرفسور كُل ذي لسان عربي مُبين..
وعلى سبيل المثال:

 حين أفتي بالحق وأقول يا معشر السنة والشيعة لستم أنتم من يصطفي قائد الأمة وإمامها خُلفاء الله عليكم من بعد أنبيائه ولا يحق لكم وليس لكم ولا لأنبياءكم من الأمر شئ بل الله الذي يصطفي خليفته ويزيده بصطة في العلم عليكم ومن ثم اتي بالحُكم الحق في هذه المسئلة بحكم الله الحق في القرأن العربي المُبين
وأقول قال الله تعالى:
{وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
صدق الله العظيم , [البقرة: ٢٤٧]

ومن ثم لا يحتاج حُكم الله العربي المبين في أياته المُحكمات إلى تفسير فلو قال أحدكم لأخر أنظر إلى السماء وأفتيك بأن هذه الشمس أليس سوف يضحك من المُفتي وكذلك الايات التي جعلهن الله أم الكتاب جعلهن واضحات بينات لعالمكم وجاهلكم كُل ذي لسان عربي مُبين لأنهن حُكماً عربياُ مُبين تصديق لقول الله تعالى:
{وَكَذَٰلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ}
صدق الله العظيم , [الرعد: ٣٧]

فأنظروا إلى التهديد الذي تلقاه من هو خيرا منكم وأعلمُ منكم
مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
{وَكَذَٰلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ}
صدق الله العظيم , [الرعد: ٣٧]

فتذكروا:
{ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ }
صدق الله العظيم
إذا فمن الذي يقيكم من عذاب الله أنتم يامن اعرضتم عن حُكم الله العربي المُبين بل أقسمُ بالله أنكم أتبعتم مالم يقبله العقل ولا المنطق وهي فتوى جاءت لكم من الشيطان إن الإمام المهدي لم يبعثه الله فيقول أيها الناس لقد أبتعثني الله إليكم وكذلك المهدي المنتظر الحق من ربكم لا يقول أنه الإمام المهدي فتعالوا لأعلمكم يامعشر العلماء بل أنتم من تعرفون الإمام المهدي المنتظر من بينكم ومن ثم تعرفونه على نفسه أنت الإمام المهدي المنتظر فعليك أن تُبايعنا ولكن الشيطان يخشى أن تقولوا ذلك لعالم بينكم يخشى الله ومن ثم يقول لكم هذا العالم كلا يا قوم لست الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم ومن ثم امركم الشيطان ان تصروا عليه أنه الإمام المهدي حتى تفتنوه فيطمع بالخلافة والقيادة والمُلك فيرضى لكم فيُبايعكم قاتلكم الله أنى تؤفكون فتعالوا يامعشر المُسلمون لأعلمكم ما قاله مُحمد رسول الله في عُلمائكم أخر الزمان في العصر الذي تطلع فيه الشمس من مغربها في اخر الزمان في زمان الإمام المهدي
قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم:
[سيأتي زمان على أمتي لا يبقى من القرآن إلا رسمه،و لا من الاسلام إلا اسمه يسمون به،و هم أبعد الناس منه، مساجدهم عامرة،وهي خراب من الهدى،فقهاء ذلك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء،منهم خرجت الفتنة،و إليهم تعود]
صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
وهل تعلموا ما المُراد من قوله عليه الصلاة والسلام؟
[منهم خرجت الفتنة،و إليهم تعود]
صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
أي أحاديث الفتنة ومعنى قوله وإليهم تعود أي أنها ليست منه عليه الصلاة والسلام لأنهم يسندوها إليه أنها عن رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وبما إنها مخالفة للقرأن يُنكرها محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وقال إن أحاديث الفتنة منهم وإليهم تعود أي أنها ليست منه..وكذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
عن المُسلمين اليوم وعُلماءهم:
[ يأتي على الناس زمان بطونهم آلهتهم ونساؤهم قبلتهم ، ودنانيرهم دينهم ، وشرفهم متاعهم ، لا يبقى من الايمان إلا اسمه ، ومن الاسلام إلا رسمه ، ولا من القرآن إلا درسه ، مساجدهم معمورة ، وقلوبهم خراب من الهدى ، علماؤهم أشر خلق الله على وجه الأرض . حينئذ ابتلاهم الله بأربع خصال : جور من السلطان ، وقحط من الزمان ، وظلم من الولاة والحكام ، فتعجب الصحابة وقالوا : يا رسول الله أيعبدون الأصنام ؟ قال : نعم ، كل درهم عندهم صنم ]
صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
وقال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم عن أمة اليوم وعُلماءهم:
[ يأتي على الناس زمان وجوههم وجوه الآدميين ، وقلوبهم قلوب الشياطين ، كأمثال الذئاب الضواري ،سفّاكون للدماء ، لا يتناهون عن منكر فعلوه ، إن تابعتهم إرتابوك ، وإن حدثتهم كذّّبوك ، وإِن تواريت عنهم اغتابوك ، السُّنة فيهم بدعة ، والبدعة فيهم سُنة ،والحليم بينهم غادر ، والغادر بينهم حليم ، والمؤمن فيما بينهم مستضعف ،والفاسق فيما بينهم مشرّف ، صبيانهم عارم ، ونساؤهم شاطر ، وشيخهم لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر ، الالتجاء إليهم خزي ، والاعتزاز بهم ذل ،وطلب ما في أيديهم فقر ، فعند ذلك يحرمهم الله قطر السماء في أوانه ، وينزّله في غير أوانه ، يسلط عليهم شرارهم فيسومونهم سوء العذاب]
صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
إلا من رحم ربي من عُلماء الأمة فمن الله عليه وأظهره على أمرنا في الأنترنت العالمية فلم يستكبر وقال سوف أتدبر ما يقوله هذا الرجُل وبيني وبينه كتاب الله والسنة النبوية فإن وجدته على الهدى أتبعته وأعترفت أنه الحق سواء يكون الإمام المهدي الذي ننتظر له أو هادياً من الله إلى الصراط المُستقيم فلا يهمني يكون الإمام المهدي المنتظر أم لم يكون هو المهم إني وجدته على الحق ويهدي إلى صراطاً مُستقيم فكيف أعرضُ عن الحق بعدما تبين لي أنه الحق فيقول وهل بعد الحق إلا الضلال فأي مهدي نبغي بعد هذا الذي يُفصلُ كتاب الله تفصيلا ويُحاجنا بكتاب الله وسنة رسوله الحق ويُطهر السنة النبوية من البدع تطهيرا ويُحرم الإجتهاد في الفتوى بغير علم ولا سُلطان ويحرم على المُسلمين أن يقولوا على الله مالا يعلمون أفلا تتقون؟!!
فأخبروني أي مهدي تنتظرونه فهل تريدوا أن يقول لكم إني رسول من الله إليكم أم ناصرا لما بين أيديكم كتاب الله وسنة رسوله الحق أفلا تعقلون؟!!وياقوم أفتيكم أنه ليس شرطاً عليكم أن لا تتبعوني حتى تعترفوا أني الإمام المهدي بل إتبعوا الحق وإذا أتبعتم الحق من ربكم فذلك إعتراف منكم أني الإمام المهدي إلى الحق فهل بعد الحق إلا الضلال وياقوم ليس المنطق أن أظهر لكم عند الركن اليماني وأقول يا معشر المُسلمين بايعوني إني الإمام المهدي الحق من ربكم وما يدريكم أني الإمام المهدي الحق من ربكم مالم أدعوكم للحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق أليس هذا هو العقل والمنطق أم إنكم لا تعقلون وياقوم عليكم بإستخدام عقولكم الذي ميزكم الله بها عن الأنعام وهو التفكير وإتخاذ القرار من بعد التفكير 

تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَىٰ وَفُرَادَىٰ ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ}
صدق الله العظيم , [سبإ: ٤٦]

وتصديقاً لقول الله تعالى:
{أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا ۗ مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ ﴿١٨٤﴾ أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسَىٰ أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ}
صدق الله العظيم , [الأعراف]

وتصديقاً لقول الله تعالى:
{وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }
صدق الله العظيم , [النحل: ٦٤]

وتصديقاً لقول الله تعالى:
{أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ}
صدق الله العظيم , [المؤمنون: ٧٠]

وياقوم إنما أبتعثني الله ناصراً لما جاءكم به محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الحق فأبيتم الحق من ربكم وقلتم هذا كذاب إشر وليس المهدي المنتظر ويا قوم أفلا تروا إنكم لم تُكذبوا ناصر محمد اليماني بل كذبتم بما يدعوكم إليه فكيف لا يُعذبكم الله إن أستمريتم بالتكذيب بالدعوة الحق إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وياقوم ليس حُجة لكم إذ لم تروا ناصر محمد اليماني فليس حُجة لكم أن لا تُصدقوني حتى تنظروا إلي فليس الهُدى في رؤيتي ولا في صوتي بل الهدى في كلام الله ومن كذب به أضله الله وعذبه وقال الله تعالى:
{وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ ۖ أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٤١﴾ وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ ۚ أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كَانُوا لَا يَعْقِلُونَ ﴿٤٢﴾ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ ۚ أَفَأَنْتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لَا يُبْصِرُونَ ﴿٤٣﴾}
صدق الله العظيم , [يونس]

وذلك لأن بعضهم ينشغل بالنظر إلى محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم دونما يصغي إلى مايقول وليس الهدى في صورته عليه الصلاة والسلام ومن نظر إليه هداه الله إذا لأمنوا الكفار أجمعين بل الهدى الإستماع إلى كلام الله وفهمه 

فبأي حديث بعد الله وأياته تؤمنون اللهم قد بلغت اللهم فشهد..
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني




تذكير ببيانات سابقة عن أسرار الحساب:


الإمام ناصر محمد اليماني
26 - 12 - 1430 هـ / 24 - 11 - 2009 م
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورُسله وآله المُتطهرين

والتابعين للحق إلى يوم الدين ولا أُفرق بين أحدً من رُسله وأنا من المُسلمين
ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار الباحثين عن الحق ضيوف طاولة الحوار قال الله تعالى في مُحكم الذكر:
{ وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ } 
صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧] 


ويامعشر المُسلمين والباحثين عن الحق من العالمين فهل في عصر تنزيل القُرآن العظيم قبل أكثر من(1400) سنة فهل كان يوجد لدى البشر الوحدة الحسابية للزمن والجواب فأنتم تعلمون أنهم لم يكونوا قد اكتشفوا الوحدة الحسابية و إنما يحسبون المواقيت بالظل فيقوم أحدهم بنصب عصا في الأرض فينظر إلى ظِلها وذلك لأن البشر لم يكتشفوا الوحدة الحسابية الدقيقة وهي الثانية ولم يكتشف البشر الوحدة الزمنية لحساب الوقت إلا في الثورات العلمية للبشر لبدء التطور فاكتشفوا الوحدة الحسابية للزمن وهي الثانية ومنها يبدأ الحساب للزمن وجاء هذا الإكتشاف مُصدقاً للوحدة الحسابية في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ } 
صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧] 


وأثبتنا لكم في الكتاب البيان الحق للحساب بدءا" من الوحدة الحسابية وهي الثانية أن يوم الحساب لأسرار الكتاب يتكون من الثانية وهي الوحدة الحسابية المُعتمدة لحساب حركة الكواكب فيبدأ بالثانية حتى إذا انقضت ستون ثانية ، تتكون الدقيقة ، حتى إذا انقضت ستون دقيقة فتتكون الساعة ، ثم يبدأ تكوين اليوم حتى إذا مضت 24 ساعة يكون اليوم ، ليبدأ تكوين الشهر حتى إذا مضى ثلاثون يوما" فيتكون الشهر ، فيبدأ لتكوين السنين ، حتى إذا مضى إثني عشر شهرا" ، تم تكوين الحساب في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ } 
صدق الله العظيم . [التوبة: ٣٦] 


وهذا نظام كوني للأرض والشمس والقمر وكافة الكواكب المُتحركة في كتاب الله فلا يوجد شيء ثابت من الحركة إلا الشجرة وهي سدرة المُنتهى ذات الأصل الثابت من الحركة وتوجد بالأفق المُبين وليس في أفق السماوات بل في أفق الجنة وحجم الجنة هي بالضبط كحجم الكون الأدنى فماهو الكون الأدنى ألا وأنه الفضاء الكوني الذي يحتوي السماوات والأرض وتتجمع خطوط المسافات الكونية في نقطة مُحدده في الكتاب بدقة مُتناهية عن الخطأ وهي في مركز الكون والأرض وهو المكان الذي جعل الله فيه مكان بيته المُعظم الذي 
{ بِبَكَّةَ }فأمر رسوله إبراهيم أن يبني فيه الكعبة وهو بيت الله المُعظم تصديقاً لقول الله تعالى:{ جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ } 
صدق الله العظيم . [المائدة: ٩٧] 


وكان اختيار مكان بيت الله المُعظم في مركز الكون والأرض لم يتم عشوائيا" بل بأمر من الله إلى رسوله إبراهيم عليه الصلاة والسلام تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ } 
صدق الله العظيم . [الحج: ٢٦] 


وهو أول بيت وضع للناس تصديقاً لقول الله تعالى:
{ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ } 
صدق الله العظيم . [آل‌عمران: ٩٦] 


وما يقصد الله بقوله تعالى:
{ وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ } 

صدق الله العظيم

وذلك لأن فيه آيات بينات غير مقام إبراهيم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ } 

صدق الله العظيم .

فحقاً على المهدي المُنتظر أن يبين لكم من آيات الله البينات لعُلمائكم في بيت الله المُعظم بمركز الأرض والكون تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ } 

صدق الله العظيم .

أي من آيات التصديق لهذا القُرآن العظيم أنهُ من لدُن حكيم عليم أفلا يؤمنون ، وإذا كان بيت الله المُعظم في مركز الدائرة الكونية وبما أن مركز تجمع الخطوط للدائرة هو علمياً ومنطقياً تكون بالضبط في نُقطة المركز للدائرة ثم تأتي الوحدة القياسية لخطوط الدائرة إلى مركز الدائرة فوجدنا في كتاب الله إن مركز الدائرة الكونية هي في المكان الذي أمر الله خليله إبراهيم عليه الصلاة والسلام أن يبني فيه بيت الله المُعظم الكعبة الذي ببكة بمكة المُكرمة وقد أثبتنا لكم من قبل من مُحكم كتاب الله أن الأرض هي مركز الكون وبيت الله المُعظم في مركز المركز ، في أم القُرى مكة المُكرمة ، التي بعث الله إليهم خاتم الأنبياء والمُرسلين النبي الأمي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا } 
صدق الله العظيم . [الشورى: ٧] 


فهي كذلك في مركز العالم ، و أجد في كتاب الله أن مركز الجاذبية الكونية يوجد بالضبط في مركز الكون لتكون من آيات التصديق في بيت الله العتيق تصديقاً لقول الله تعالى: 

{ وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ ﴿١٨﴾ أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ ۚ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَٰنُ ۚ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ ﴿١٩﴾ } 
صدق الله العظيم . [الملك] 


وهذه الآية لا يخاطب الله بها الذين لا يعلمون من كُفار قريش بل يخاطب بها قومُ يعلمون في عصر المهدي المنتظر المُكلف بالبيان الحق للذكر تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } 
صدق الله العظيم . [النمل: ٩٣] 


أي الحمدُ لله ببعث المهدي المنتظر ، الإنسان الذي علمه الرحمن البيان الحق للقُرآن ليبينه لقومٍ يعلمُون تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَكَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } 
صدق الله العظيم . [الأنعام: ١٠٥] 


لأن من آيات الكتاب مالن يفقهها على الواقع الحقيقي إلا القوم الذين آتاهم الله العلم في ذلك المجال فيجدون أن بيان الآيات في الكتاب بالعلم والمنطق هي الحق على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق بدقة مُتناهية عن الخطأ ويرونها بالرؤية العلمية اليقينية التي لا تحتمل الشك مثقال ذرة ثم يتبين لهم أنهُ الحق من ربهم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ ﴿٥﴾ وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿٦﴾ } 
صدق الله العظيم . [سبإ] 


وقال الله تعالى:
{ وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ } 
صدق الله العظيم . [آل‌عمران: ١٣٣] 


و إنما يقول الذين لا يعلمون : كيف الجنة عرضها السماوات والأرض ؟
و إنما الأرض كحلقة في الصحراء الكبرى فلا يساوي حجمها إلى حجم السماوات شيء ؟ فما يقصد القُرآن من ذلك ؟!!

ثم يرد عليهم المهدي المنتظر و أقول :
إني أشهد لله أن الكون ليس متوازي أضلاع بل هو شبه دائري ومركز الدائرة للمسافات الكونية للسماوات تتجمع من كُل الجهات في مركز المركز أي في مركز الأرض والكون ، في نقطة بيت الله المُعظم ، و حين أقول الكون الأدنى وهي المسافة الكونية التي تحتوي على السماوات والأرض ، وتجمع الخطوط من الأعلى ومن الأدنى للكون قد جعل الله مركز تجمعها في مركز المركز ، و قد علمناكم ما نقصد بمركز المركز و أنه مركز الأرض و الكون ، وقد بينا لكم أنه مكان بيت الله المُعظم ، مركز تجمع خطوط المسافات الكونية فقد جعل الله في مقر بيته مُستقر تجمع الخطوط للمسافات الكونية من الأعلى ومن الأدنى ، وكذلك مركز الجاذبية الكونية ، و لذلك تجدون في مستقر بيت الله المُعظم مركز الأشعة الكونية ، و هذه الأيات من بيان قول الله تعالى:
{ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ } 

صدق الله العظيم .

ومنها آيات علمية كُبرى لا يُدركها إلا أهل العلم منكُم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَكَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } 
صدق الله العظيم . [الأنعام: ١٠٥] 


وبما أني المهدي المنتظر قد أثبت من مُحكم الكتاب أن بيت الله المُعظم قد جعله الله هو في مركز الأرض والكون ولذلك فأنا أتحدى ليس فقط في تجمع خطوط القوى المغناطيسية الأرضية ، بل الكونية من أُفق السماء السابعة جنوباً إلى أفق السماء السابعة شمالاً و إنا لصادقون
{ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ } صدق الله العظيم .

و يقصد الله تعالى بفتواه أن في مقر بيت الله العتيق آيات بينات للتصديق أي حقائق علمية ليعلموا أن هذا القُرآن حق من لدن حكيم عليم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا كَانَ هَٰذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَىٰ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَٰكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ } 
صدق الله العظيم . [يونس: ٣٧] 


ولا يزال لدينا الكثير من حقائق الكون العظيم في مُحكم الكتاب وأكثرها لم يحط الله البشر بها علماً سواء في الكون الأدنى أو الكون الأعلى أو في أنفسهم فكذلك أجد في الكتاب أن الحيوان المنوي لهُ ذريته تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَىٰ شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ } 
صدق الله العظيم . [الأعراف: ١٧٢] 


ولا أظن العلم قد اكتشف بعد أن للحيوان المنوي ذُرية و لا يزال لدينا الكثير من عجائب هذا الكتاب ولكن نُخاطبكم على قدر عقولكم وما قد أحاطكم الله من علمه علكم بكتاب الله توقنون ولهُ تتبعون يامن اتخذتموه مهجوراً وفي ختام بياني هذا فلو يقول لكم المهدي المنتظر يامعشر البشر إليكم من البيان الحق للذكر في أسرار الحساب وأقول لكم مايلي بالحق :

1_ (( إن طول يوم الله في الكتاب كألف سنة ))

2_ (( إن طول شهر الله في الكتاب كألف سنة ))

3_ (( إن طول سنة الله في الكتاب كألف سنة ))

ثم يكون مجموع الحساب (360000 ) سنة بدقة مُتناهية عن الخظأ حتى في ثانية واحدة من ثواني البشر وهذا من عجائب آيات الله في الكتاب ، في الحساب لحركة الكواكب فيتعجب أحدكم فيقول وكيف يكون طول يوم الله في الحساب في الكتاب كألف سنة وكذلك شهره كألف سنة وكذلك سنته كألف سنة ومن ثم يصبح الناتج ثلاث مئة وستون ألف سنة بحسب سنين البشر فكيف يكون ذلك فيتعجب الباحث عن الحق وكافة الأنصار السابقين الأخيار ثم يرد عليهم المهدي المنتظر ونقول :

فاما اليوم فهو كألف سنة مما تعدون .
وأما الشهر فهو كألف سنة من سنين القمر .
وأما السنة فهي كألف سنة من سنين الأرض ذات المشرقين .

ومن ثم تجدوا ناتج ذلك هو ذات الناتج لسنة الله في الكتاب (360000) وهي ثلاث مائة وستون ألف سنة مما تعدون )وأكرر ..(360000) ألف سنة مما تعدون بحساب الوحدة الحسابية لثانية البشر برغم أن الحساب كان بحساب ثلاثة أيام مُختلفة في طولها فأما طول يومكم فهو 24 ساعة وأما طول يوم القمر فهو ثلاثون يوم وأما طول يوم الأرض ذات المشرقين فهو كسنة وجعل الله سر يومه 
{ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ } ، وسر شهره كألف سنة من سنين القمر ، وسر سنته كألف سنة من سنين الجنة في الأرض ذات المشرقين ثم نحصل على سنة الله في الحساب في الكتاب فنجدها (360000 ) ألف سنة مما تعدون لم يختل الحساب حتى في ثانية واحده و إنا لصادقون ..

يامعشر المؤمنين بالقُرآن العظيم ، لو تعلمون كم فصل الله في كتابه الحساب بدقة مُتناهية عن الخطأ فأنتم تعلمون أن لو يخطأ المهدي المنتظر في ثانية واحدة لاختل الحساب كما علمتكم من قبل ، لو تزيد أو تنقص ثانية فقط لاختلت الوحدة الحسابية من القمة للقاعدة و اعلموا أن السنة الشمسية هي (360) وليس (365 وست ساعات ) ثم تجعلون سنة كبيسة كُل أربع سنوات وسنة رز مضغوط أفلا تتقون !!
فلم أجد سنة كبيسة في كتاب الله بل هي نسيء ، و اتبعتم النسيء ولكن المهدي المنتظر يكفُر بالنسيء الذي أضلكم عن الحساب الحق و أفركهُ بنعل قدمي أفلا تعلمون أنه إذا اختلت الوحدة الحسابية فهذا يعني أنها اختلت حركة القمر و الأرض أفلا تعقلون !! بل سر الحساب في حركة الأرض والقمر تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا } 
صدق الله العظيم . [الإسراء: ١٢] 


وهذه هي حركة الأرض اليومية و أما الشهر فسر حركته في القمر تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } 
صدق الله العظيم . [يونس: ٥] 


إذاً الحساب في الكتاب للبشر قد جعله الله في حركة الأرض والقمر ، و لكنكم لا تحسبون لا بحركة الأرض الحق ولا بحركة القمر فاتبعتم النسيء زيادة في الكُفر بما نزل في الذكر أن عدد الشهور عند الله إثنا عشر شهر و الشهر ثلاثون يوما" واليوم 24 ساعة والساعة ستون دقيقة والدقيقة ستون ثانية في كتاب الله منذ بدء حركة الدهر ، و الشهر منذ أن خلق الله السماوات والآرض ولكنكم أعرضتم و اعتمدتم السنة الميلادية والعبرية التي تجعل الشهور أكثر من إثني عشر شهر فضلّلتم البشر عن الحساب الحق في مُحكم الكتاب أنه بحسب حركة القمر و الأرض بدقة مُتناهية عن الخطأ و لذلك قال الله تعالى:
{ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ } 

وهذا في حركة القمر تصديقاً لقول الله تعالى:{ هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } 
صدق الله العظيم . [يونس: ٥] 


وفي حركة الأرض الذاتية لكي يتعاقب الليل والنهار .تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا } 
صدق الله العظيم . [الإسراء: ١٢] 


وحركة الليل والنهار هو بسبب حركة الأرض الذاتية الذي يُسبب تعاقب الليل والنهار بسبب ضياء الشمس وأما القمر فهو مُكلف بحركة الشهر لتعلموا عدد السنين والحساب تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } 

صدق الله العظيم .

وأما المهدي المنتظر فهو مُكلف بالبيان الحق للذكر و لكن أصحاب النسيء أعرضوا عن الحساب بحركة القمر لأنه سوف يفضحهم لا شك و لا ريب فكم ضلّلوكم في كُل شيء فاتبعتموهم في كُل شيء حتى ردوكم من بعد إيمانكم كافرين بهذا القُرآن العظيم ، و لذلك أدعوكم إلى اتباعه و الاعتصام به و أفتاكم الله ورسوله والمهدي المنتظر أن حبل الله الذي أمركم بالاعتصام به هو القُرآن العظيم فجعلتم جميع الفتاوي الحق وراء ظهوركم و اعتصمتم بكل ماخالف كتاب الله و تزعمون أنكم مهتدون ، ألا والله لو كنتم لا تزالون على الصراط المستقيم لما جاء قدر بعث المهدي المنتظر ليُخرجكم بالذكر من الظُلمات إلى النور ..

فاتبعوا الذكر يامعشر البشر خيراً لكم وإن أعرضتم فلكم دينكم ولي دين ومن تبعني وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
ـــــــــــــــــــــــــ

الحساب الشمسي والقمري وحسابات الزمنية للأرض ذات المشرقين...!
16 - 12 - 2008 مـ  /  01:05 ص
أعوذُ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى:
{ وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ ۚ وَلَوْلَا أَجَلٌ مُّسَمًّى لَّجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٥٣﴾ يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ ﴿٥٤﴾ يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } صدق الله العظيم . [العنكبوت]

وقال الله تعالى:
{ وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ } صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧]

فتعال لأعلمك ياهذا مالم تعلم إن الله قد أخبركم كم سوف يكون لبثكم في الأرض عدد سنين إلى يوم البعث الأول ألا وإنها بسنين الأرض ذات المشرقين والتي كنتم فيها ويسكنها الآن المسيح الدجال ويومه فيها كسنة من سنينكم كماترون وذلك لأن بوابتيها أحداهما في منتهى أطراف الأرض شمالاً والأخرى بمنتهى أطراف الأرض جنوباً بمعنى أن يومها ينتهي بعد سنة مماتعدون أنتم .

ويسكنها المسيح الدجال ويومه كسنة من سنينكم تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم عن وصفه لطول يوم الأرض التي يسكنها الدجال قال عليه الصلاة والسلام:
[ يومه كسنة ]أي يومه كسنة من سنينكم ومن ثم يتبين لكم حقيقة قول الله تعالى:{ وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ } صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧]

أي أن الحساب بحساب يوم الأرض المفروشة فكم تعدل ألف سنة من سنين الأرض المفروشة بحساب أيامكم 24 فبما أن يوم الأرض المفروشة هو كسنة ممانعده نحن إذاً السنة الواحدة من سنين الأرض المفروشة هي 360 سنة بحسب أيامنا إذاً فكم تكون ألف سنة من سنين الأرض المفروشة ثم نقوم بضرب 360 في 1000 = 360 ألف سنة حسب أيامنا ومن ثم نأتي للسنة الشمسية لذات الشمس فنجد مقدارها كألف سنة مماتعدون بمعنى أن السنة الشمسية الواحدة = 360 ألف يوم من أيامنا وليس ذلك إلا يوم واحد من أيام الله وكذلك الشهور عند الله إثني عشر شهر.

وأما الحساب القمري لذات القمر فالسنة القمرية الواحدة هي شهر واحد من شهور الأرض المفروشة والسنة القمرية هي ثلاثون سنة ومن ينتظر ليوم العذاب فأقسم بالله إنكم فيه وقد دخل منذ زمن و اجتمعت الشمس بالقمر فيه ذلك يوم البعث الأول ولكن أكثركم لا يعلمون ولا يفقهون شيئاً و أخوفهم بآيات الله فلا يزيدهم إلا طُغيانًا وتكُبراً وغروراً وسيعلمون غداً من الكذاب الأشِر فيؤمنون بأني حقاً المهدي المنتظر يوم مرور الكوكب العاشر يوم يبيض من هوله الشعر وتبلغ القلوب الحناجر وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

الإمام ناصر محمد اليماني
ـــــــــــــــــــــــ

رد صاحب علم الكتاب عن السائل عن الحساب وذكرى لأولوا الألباب...!
الإمام ناصرمحمد اليماني 

07 - 04 - 2010 مـ  /  01:16 ص
ـــــــــــــــــــــــــ


بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين:
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته فلو يقول لكم الإمام المهديقال الله تعالى:
{ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ } صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧]

وبناء على ذلك فبما أن يوم الله في الحساب هو 
{ كَأَلْفِ سَنَةٍ } إذاً شهره { كَأَلْفِ سَنَةٍ } وسنته { كَأَلْفِ سَنَةٍ } ولربما يود أن يقاطعني أحد السائلين فيقول مهلاً مهلاً مهلاً فأما هذه فقد وقعت فيها ياناصر محمد اليماني فكيف يركب هذا الحساب أن يكون اليوم عند الله كألف سنة والشهر كألف سنة والسنة كألف سنة فكيف تركب هذه كيف كيف ,إذاً ناصر محمد اليماني كذابٌ أشِر وليس المهدي المنتظر ويدخل الناس في متاهات في الحساب كذباً ومن ثم ينقلب على عقبيه ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئاً وسيجزي الله الشاكرين ولكني أشهدُ لله شهادة الحق اليقين أن يوم الله في الحساب هو { كَأَلْفِ سَنَةٍ } وشهر الله في الحساب هو { كَأَلْفِ سَنَةٍ } وسنة الله في الحساب هي { كَأَلْفِ سَنَةٍ } وإنا لصادقون.

ولن أستطيع أن أفصل لكم سنين كوكب سقر تفصيلاً حتى لا تعلمون علم اليقين متى يوم إقترابه بحسب الوحدة الحسابية لثانية آيامكم ومن ثم يعلم الجاهلون متى اليوم الذي يقصد وقوع الحدث فيه ومن ثم ينظر الجاهلون إيمانهم بالبيان الحق للكتاب إلى ذلك اليوم العقيم ولكني سوف أفصل لكم الحساب في المسألة الأخرى فهي أشد غرابةً وتعقيداً وسوف يقول جميع الأنصار كيف يكون اليوم عند الله في الحساب هو كألف سنة والشهر عند الله في الحساب هو كألف سنة والسنة عند الله في الحساب هي كألف سنة أفلا تفتيني أيها الإمام العليم في هذا الشيء الذي لم تقبله عقولنا وأنت قد أفتيتنا مسبقاً أن نحكم عقولنا وقد حكمنا عقولنا فردت علينا أنها كذلك لفي عجب من هذا الحساب.

فكيف تركب هذه المسألة في الحساب أن يكون يوم الله كألف سنة وهذه لا جدال فيها أن اليوم عند ربك كألف سنة مما تعدون ولكن العجب كيف يكون الشهر كذلك كالف سنة وكذلك السنة كألف سنة فإن عقولنا لم تعي ذلك شيئاً وقد أمرتنا أن نحكم عقولنا فعجزت عن التفكير في هذه المسألة ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول بل تفكروا في البيان الحق ألستم تعلمون كم طول يوم الله للحساب في الكتاب وحتماً يكون جوابكم قال الله تعالى:
{ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ } صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧]

إذا الشهر حتماً يعدل ثلاثون ألف سنة مما تعدون إذاً السنة تعدل ثلاث مئة وستون ألف سنةً مما تعدون لا شك ولا ريب إذاً ياقوم إن اليوم 
{ كَأَلْفِ سَنَةٍ } والشهر { كَأَلْفِ سَنَةٍ } والسنة { كَأَلْفِ سَنَةٍ } والله على ما أقول شهيداً ووكيل وسوف يزول العجب في هذا الحساب بعد تفصيل البيان الحق في هذه المسألة وسوف تعقل عقولكم الجواب وتُسَلِّم له تسليما أنه الحق لا شك ولا ريب والمرئ عدو ما جهل حتى تحيطه بالعلم وإلى التفصيل الحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق:

فأما فتواي أن اليوم عند الله هو كألف سنة مما تعدون فهذا شيء لا خلاف عليه ولا جدال تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ } صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧]

وأما فتواي أن الشهر عند الله هو كألف سنة فأقصد بالسنين القمرية لذات القمر فبما أن السنة القمرية تعدل ثلاثون سنة مما تعدون إذاً نقوم بضرب ( 30 في 1000) = ثلاثون ألف سنة مما تعدون ولم نخطئ في ثانية واحدة ولا جُزئ من الثانية من الخطأ مما تعدون.

و أما حين أقول لكم أن طول السنة عند الله هي كذلك كألف سنة و نقصد بحسب سنين الأرض ذات المشرقين فبما أن السنة الواحدة من سنين الأرض ذات المشرقين هي تعدل ثلاث مئة وستون سنة مما تعدون ومن ثم نضرب
(360 في 1000) = ثلاث مئة وستون ألف سنة بحسب الوحدة الحسابية التي بساعاتكم التي في أيديكم ولن تجدونا أخطأنا ولو في ثانية واحدة إذاً ياقوم إني أعلم من الله مالا تعلمون وعلى ذلك تقيسون والسؤآل الذي يوجهه المهدي المنتظر إلى كافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار فهل فهمتم الأن المقصود وذهب العجب من فتواي بما يلي:
[بما أن اليوم عند الله في الحساب هو كالف سنة إذاً الشهر هو كألف سنة والسنة هي كألف سنة] 
فهل وجدتم الإمام المهدي أخطئ ولو في ثانية واحدة فلا تُجاملوني أحباب قلبي فلم يجعلني الله بأسف مُجاملتكم شيئاً بل أصدقوني فهل فهمتم هذه المُعادلة الحسابية من الكتاب ذكرى لأولوا الألباب؟

وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
ـــــــــــــــــــــ


الإمام ناصر محمد اليماني
13 - 04 - 1430 هـ / 09 - 04 - 2009 م


أخي مُحمد العربي ومُحبة الله ورسوله وكافة السائلين
عن الوحدة الحسابية في الكتاب...


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين والتابعين للحق إلى يوم الدين:

أخي مُحمد العربي ومُحبة الله ورسوله وكافة السائلين عن الوحدة الحسابية في الكتاب فالحق أقول ولا أقول غير الحق إنها (الثانية) الوحدة التي يبدأ بها الحساب في الكتاب بدقة مُتناهية عن الخطأ وذلك لأن الوقت يبدأ حسابة بدءا" من الثانية وليس من بدء اليوم بل يبدأ الحساب من أول ثانية في حركة الزمن فأما الثانية الشمسية في الحساب الشمسي فإنها تعدل ألف ثانية أرضية والدقيقة الشمسية تعدل ألف دقيقة أرضية واليوم الشمسي لذات الشمس يعدل ألف يوم أرضي والسنة الشمسية كألف سنة مما تعدون ولكن ذلك لا يساوي إلا يوما" واحدا" من أيام الله في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} 
صدق الله العظيم , [الحج: ٤٧] 


وآليا" تعلمون السنة الواحدة عند الله في الكتاب فتجدوها تعدل ثلاثمائة وستين ألف سنة مماتعدون بدءا" من الوحدة الحسابية وهي ثانيتكم التي تحسبون بها الوقت في ساعاتكم التي بأيديكم فتعالوا لتعلموا كم الثانية الواحدة من الثواني عند الله في الحساب كم تعدل من ثوانيكم فبما أن السنة الواحدة عند الله تساوي360 ألف سنة في حسابكم الأرضي إذا" الثانية الواحدة عند الله تعدل 360 ألف ثانية مما تعدون والدقيقة = 360 ألف دقيقة مما تعدون والساعة تعدل 360 ألف ساعة مما تعدون واليوم يعدل 360 ألف يوم مما تعدون والشهر يعدل 360 ألف شهر مما تعدون إذا" السنة الواحدة عند الله في الكتاب حقاً = 360 ألف سنة مما تعدون ..

وذلك لأن السنة الشمسية لذات الشمس تساوي يوما" واحدا" فقط من أيام الله في الحساب في الكتاب وعلى سبيل المثال انظروا ليوم الأرض ذات المشرقين تجدون يومها الواحد يعدل سنة في حسابكم ولكنكم علمتم أنه ليس إلا يوم في حساب الأرض ذات المشرقين فتعالوا ننتقل لقول الله تعالى:
{يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} 
صدق الله العظيم , [السجدة: ٥] 


وذلك بدء عمر البشر منذ أن خلق الله خليفته آدم إلى طلوع الشمس من مغربها في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون ولكن مقداره ليس بحساب أيامكم و بحساب ثواني ساعاتكم التي بأيديكم وبحساب يومكم أنتم الذي تطلع فيه الشمس من مغربها فتعالوا لنزيدكم علماً ما هو المقصود من قول الله تعالى: { يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ } 

صدق الله العظيم

وتلك ألف سنة من سنين الأرض المفروشة ذات المشرقين وذلك لأن آدم كان فيها ولذلك بدأ حساب عُمر البشر بحسابها حسب يومها وسنتها والحساب كما علمكم الله مقداره ألف سنة مما تعدون وذلك حسب أيام الأرض المفروشة ويومها يعدل سنة بحسابكم فتعالوا انظروا كم يساوي ألف سنة من سنين الأرض المفروشة ذات المشرقين فبما أن السنة الواحدة من سنين الأرض ذات المشرقين تعدل 360 سنة بحسابكم إذا" الثانية الواحدة لذات المشرقين = 360 ثانية من ثواني ساعاتكم التي بأيديكم إذا" الدقيقة لذات المشرقين =360 دقيقة بحسابكم والساعة لذات المشرقين=360 ساعة من ساعاتكم واليوم الواحد من أيام الأرض ذات المشرقين يساوي 360 يوما" بحسب أيامكم والسنة لذات المشرقين =360 سنة من سنينكم إذا" كم مقدار ألف سنة من سنين الأرض ذات المشرقين كم يساوي بحساب ثوانيكم التي بساعاتكم بأيدكم وكذلك تجدوها 360 ألف سنة بالتمام والكمال بدقة مُتناهية وظهر لكم الناتج فإذا هو ذاته بحساب السنة الشمسية لذات الشمس فبما أن السنة الشمسية لذات الشمس تعدل ألف سنة مما تعدون وبما أن ذلك لا يعدل إلا يوم واحد فقط من أيام الله تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} 
صدق الله العظيم , [الحج: ٤٧] 


فكم السنة الواحدة عند الله حتما" سوف تكون كذلك 360 ألف سنة مما تعدون وكذلك الألف سنة من سنين الأرض ذات المشرقين كذلك ظهر لكم نفس الناتج فبما أن السنة الواحدة 360 سنة مما تعدون فاضربوها في ألف =360000 سنة مما تعدون بحساب الوحدة الزمنية بالثانية ..

إذا" العمر منذ أن خلق الله آدم إلى طلوع الشمس من مغربها360 ألف سنة مما تعدون بدءا" من الحساب بالوحدة الزمنية لديكم بالثانية بمنتهى الدقة لقوم يعلمون ..

وبما أن طلوع الشمس من مغربها هو بسبب مرور كوكب العذاب في نقطة أقرب من ذي قبل لكي يحقق شرطا" من شروط الساعة الكُبرى وهو طلوع الشمس من مغربها فتعالوا للننظر الزمن بحساب كوكب العذاب فبما أن سنة كوكب العذاب تعدل:
( أربعة آلاف ومائة وستة وستين سنه وثمانية أشهر تماماً )
بحساب الوحدة لديكم بدءا" من الثانية في حسابكم وأجده في الكتاب قد مر إثني عشر مرة في خلال سنة كونية واحدة فقط فكم طول السنة الكونية في الكتاب حسب الوحدة بالثانية لديكم وتجدوها خمسين ألف سنة ولكن تلك ليست إلا سنة كونية واحدة فقط وشهر السنة الكونية هو سنة لكوكب العذاب:
( أربعة آلاف ومائة وستة وستين سنه وثمانية أشهر تماماً )
إذا السنة الكونية سوف تعدل خمسين ألف سنة مما تعدون.

ولربما يود أحدكم أن يُقاطعني فيقول وكيف تحسب سنة كوكب العذاب تعدل شهر من أشهر السنة الكونية فما يُدريك لتفعل ذلك ؟
ثم نرد عليه ونقول أخي الكريم كم تعلم طول شهر الأرض ذات المشرقين؟ وسوف يرد علينا ويقول أنه يعدل كما علمتنا ثلاثين سنة بدءا" بحساب الوحدة لدينا بالثانية الواحدة ومن ثم أرد عليه وأقول أفلا ترى أن شهر الأرض ذات المشرقين يعدل سنة قمرية واحدة من سنين ذات القمر وكذلك السنة الكونية يعدل شهرها في الكتاب سنة واحدة من سنين كوكب العذاب وإذا كررت ذلك إثني عشر مرة يظهر لك ناتج السنة الكونية خمسين ألف سنة مما تعدون تصديقاً لقول الله تعالى:
{سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ ﴿١﴾ لِلْكَافِرِينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ ﴿٢﴾ مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ ﴿٣﴾ تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ ﴿٤﴾ فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا ﴿٥﴾ إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا ﴿٦﴾ وَنَرَاهُ قَرِيبًا ﴿٧﴾ يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْمُهْلِ ﴿٨﴾ وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ ﴿٩﴾ وَلَا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا ﴿١٠﴾} 
صدق الله العظيم , [المعارج] 


ولكن ماهو نوع العذاب الذي سألوه الكفار من ربهم ؟
إنه كسف الحجارة النارية الذي خوفهم منه محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى وتحدوه وقالوا : 
{أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا } 
صدق الله العظيم , [الإسراء: ٩٢] 


ولذلك قالوا:
{وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} 
صدق الله العظيم , [الأنفال: ٣٢] 


ويا أمة الله المُحترمة المُكرمة إن الأمر بسيط وإنما عدلت على أخي محمد العربي أنه جعل الوحدة الحسابية تبدأ من اليوم بل الدهر والشهر يبدأ بحساب الزمن من الثانية وصدق الشاعر إذ يقول:
(دقات قلب المرء قائلةً لهُ _أن الحياة دقائق وثواني ) 
ذلك لأن الثانية هي في حساب الدهر كنبض القلب للإنسان فإذا أردتي أن تعلمي الحسابات بالثانية الوحدة الأساسية للحساب فانظري لسنة ذلك الكوكب فمثلاً السنة القمرية هي ثلاثون سنة مما نعده نحن إذا الثانية الواحدة من ثواني القمر تعدل ثلاثين ثانية والدقيقة ثلاثين دقيقة والساعة ثلاثين ساعة واليوم ثلاثين يوما" والشهر ثلاثين شهرا" والسنة ثلاثين سنة ..


وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..

أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

ـــــــــــــــــــــــــ 


يامعشر أولي الالباب لا يفتنكم عدم علمكم بأسرار الحساب في الكتاب ليوم العذاب 

الإمام ناصر محمد اليماني
20 - 02 - 1431 هـ / 04 - 02 - 2010 م / 10:57 pm

بسم الله الرحمن الرحيم 


والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار وسلم تسليما 

السلام على كافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الوافدين إلى طاولة الحوار الباحثين عن الحق حقيق لا اقول على الله إلا الحق ..

فإنكم لا تحيطون بسر ليلة القدر في الكتاب التي فيها يُفرق كُل أمر حكيم بقدر الأحداث الكُبرى بإذن رب العالمين تصديقاً لقول الله تعالى:{حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (5) رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (6) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ (7) لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (8) بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (9) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16)} 
صدق الله العظيم , [الدخان] 


وتم بعث المهدي المنتظر خلالها وكذلك قدر نصر وظهور المهدي المنتظر خلالها ولا تزالون في يوم الجمعة الذي بدأ اعتباراً من 8 إبريل 2005 الموافق 1426 وتبقّى إلى ليلة النصر والظهور ألف ساعة قمرية من غرة ذي القعدة 1428 وسبق فتوانا بالحق أن الألف الساعة القمرية هي حسب حركة القمر وتعدل ثلاثين ألف ساعة حسب ساعاتكم التي بأيديكم ولا نزال ندعو الله أن يؤخره بحوله وقوته ورحمته التي كتب على نفسه حتى يهدي عباده إلى الصراط المُستقيم وذلك لأني أرى أنه لم يصدق بأمري بعد حتى المسلمون إلا قليلاً منهم ونحنُ نُريد للمُسلمين النجاة وليس الهلاك ونُريد أن نصبر عليهم حتى يهديهم الله إلى الصراط المُستقيم ولا نزال نحاول تغيير قدر العذاب في الكتاب بسبب وعد الله المُطلق بالإجابة لدُعاء عباده إن ذلك على الله يسير فأنتم تستطيعون تغيير المصائب في الأرض في الكتاب بنعمة الدُعاء إلى رب العالمين
تصديقاً لقول الله تعالى:
{مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ} 
صدق الله العظيم , [الحديد: ٢٢] 


بمعنى أن كُل المصائب تأتي بقدر مقدور في الكتاب المسطور من غير ظُلم للعباد ولكنهم يستطيعون تغيير القدر فيبرئ الله ما يشاء ويثبت إن ذلك على الله يسير ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار ويا معشر المُسلمين إنه إلى حد الآن لا أعلم هل استجاب دُعائي ربي بتغيير القدر المقدور لمرور كوكب العذاب وتبقّى له ألف ساعة قمرية من هلال ذي القعدة لعام 1428 للهجرة وهذا يعني أنه صار الحدث وشيكاً ولم يصدق المهدي المنتظر حتى المسلمون المؤمنون بهذا القرآن العظيم ..

ويا أمة الإسلام أقسمُ بالله العظيم أن كوكب العذاب حقيقة آتية لا شك ولا ريب في حقيقته في الكتاب كما لا أشك في حقيقة الله و وجود الله رب العالمين ، وأنه لا محالة في عصري وعصركم ، والمهدي المنتظر لا يزال فيكم ولن يصبني الله بسوء ولا أنصاري جميعاً المصدقين بالبيان الحق للقُرآن العظيم ولكني أريد لكم النجاة ألا والله الذي لا إله غيره أنكم سوف ترونه كما ترون الشمس وسبق فتوانا بالحق أنه يأتي للأرض من الأطراف أي من جهة الشمال والجنوب فهكذا أراني الله دورانه حول الأرض أنه يأتيها من الأطراف واعلموا علم اليقين أنه حقيقة واعلموا أن درجة إيماني به كدرجة إيماني بالله رب العالمين فكيف السبيل لإنقاذ المُسلمين وإنهُ لنبأ عظيم وعذاب يوم عقيم قبل الساعة إن كُنتم مؤمنين بأخبار الذكر القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:{وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ} 
صدق الله العظيم , [الحج: ٥٥] 


أفلا تعلمون ماهو ذلك اليوم العقيم يا معشر المُسلمين والناس أجمعين فإنه عذاب يراه البشر قبل يوم القيامة تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر تصديقاً لقول الله تعالى:{ وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا ﴿٥٨﴾ وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ ۚ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا ۚ وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا ﴿٥٩﴾} 
صدق الله العظيم , [الإسراء] 


وللأسف أني أجد البشر لا يزالون في شك من القُرآن ذي الذكر حتى يروا عذاب يوم عقيم يشمل كافة قُرى الكُفار والمُسلمين بسبب إعراضهم عن ذكر الله القُرآن العظيم حتى إذا شاهدوا العذاب من كوكب العذاب يأتيهم بالدُخان المبين فيغشى الناس ومن ثم لم يعودوا في مرية من هذا القرآن العظيم جميعاً في ذلك اليوم العقيم بل يقولون ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون تصديقاً لقول الله تعالى:{حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (5) رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (6) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ (7) لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (8) بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (9) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16)}  صدق الله العظيم , [الدخان] 

أفلا تعلمون من هو الذي أمره الله أن يرتقب فإنه ليس محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كون العذاب لم يقدره الله في عصر بعثه تصديقاً لقول الله تعالى:{ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} صدق الله العظيم , [الأنفال: ٣٣] 

بل قدر العذاب في عصر بعث المهدي المنتظر الذي يُحاج الناس بالبيان الحق للذكر فإذا هم مُعرضون مُسلمهم والكافر إلا قليلاً ولذلك قال الله تعالى لخليفته:{بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (9) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16)} صدق الله العظيم , [الدخان] 

ولربما يود أن يقاطعني أحد عُلماء المُسلمين فيقول وكيف يُعذب الله المُسلمين وهم مؤمنون بهذا القرآن العظيم ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر وأقول أفلا تعلم ماهو البيان الذي يحاجكم به المهدي المنتظر ألا والله إنه آيات من آيات أم الكتاب المُحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم أم ترون ناصر محمد اليماني ليس إلا مُجرد عالم يفسر القرآن كمثلكم حاشا لله رب العالمين بل إني المهدي المنتظر أُحاجكم بآيات مُحكمات بينات في القُرآن العظيم وأضرب لك على ذلك مثلاً فأنتم تجدون المهدي المنتظر ينذر المُسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين من بأس من الله شديد وأعلمكم بالفرقان العظيم
تصديقاً لقول الله تعالى:
{تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَىٰ عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا ﴿١﴾ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا ﴿٢﴾} 
صدق الله العظيم , [الفرقان] 


وإنما ينذر المهدي المنتظر البشر بالفُرقان العظيم أم إنكم لا تعلمون ماهو الفُرقان ألا وإنه البيان الحق للقرآن آتيكم به من ذات القرآن ألا وإن الفُرقان هو نور البيان يا معشر الإنس والجان إتقوا الله يجعل لكم فرقاناً تمشون به أفلا تتقون ويامعشر عُلماء الأمة إن مصيبتكم أنكم لا تعتقدون بعذاب يشمل قُرى البشر قبل قيام الساعة وهذه هي مُشكلتكم أنكم لا تعلمون ولكني المهدي المنتظر الحق من ربكم أُحاجكم بالفرقان العظيم وهو نور البيان للقرآن آتيكم به من مُحكم القُرآن لعالمكم وجاهلكم فتعالوا لننظر هل ناصر محمد اليماني يُحاجكم بالفرقان من مُحكم القرآن أم كان من اللاعبين وقال الله تعالى:{وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ} 
صدق الله العظيم , [الحج: ٥٥] 


والسؤال الذي يطرح نفسه فهل الساعة هي ذاتها القيامة والجواب تجدوه في الفرقان في قول الله تعالى:{ وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ ﴿٤٥﴾ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا ۖ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ﴿٤٦﴾} 
صدق الله العظيم , [غافر] 


فانظروا لقول الله تعالى:{ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ }  صدق الله العظيم 

أي يوم القيامة وقال الله تعالى:{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَىٰ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ ﴿٩٦﴾ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاتَّبَعُوا أَمْرَ فِرْعَوْنَ ۖ وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ ﴿٩٧﴾ يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ ۖ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ ﴿٩٨﴾}  صدق الله العظيم , [هود] 

إذا قيام الساعة هو القيامة ذاتها ولذلك قال الله تعالى:{ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ }  صدق الله العظيم 

ومن ثم نعود لقول الله تعالى:{وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ} 
صدق الله العظيم , [الحج: ٥٥] 


والسؤال الذي يطرح نفسه فماهو المقصود من قول الله تعالى:{ أَوْ يَأْتِيَهمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ }  صدق الله العظيم 

والجواب أنه عذاب قبل يوم القيامة بحسب أيام البشر يأتيهم فيشمل كافة قُرى البشر المُعرضين عن الدعوة إلى إتباع كتاب الله القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:{وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا ﴿٥٨﴾ وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ ۚ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا ۚ وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا ﴿٥٩﴾}  صدق الله العظيم , [الإسراء] 

فانظروا لقول الله تعالى:{ كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا } 
صدق الله العظيم 


والسؤال الذي يطرح نفسه فهل العذاب حقاً تجدوه مسطوراً في كتاب الله القرآن العظيم وموضح ومبين والجواب تجدوه في مُحكم كتاب الله القرآن العظيم في قول الله تعالى:{بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (9) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16)} 
صدق الله العظيم , [الدخان] 


إذاً ياقوم إن عذاب اليوم العقيم هو عذاب الدُخان من الدُخان المبين الآتي من نار جهنم التي ترمي بشرر كاالقصرعلى البشر المُعرضين عن الذكر أفلا تتقون ؟!!!

ويامعشر عُلماء الأمة ما خطبكم تظنون أن بيان ناصر محمد اليماني مجرد تفسير كمثل تفاسيركم الكذب يا من تقولون على الله مالا تعلمون هيهات هيهات فإني أتحداكم أن تثبتوا أنه مجرد تفسير كمثل تفاسيركم بل بيان المهدي المنتظر للقرآن هو النور والفرقان المُبين آتيكم به من محكم القرآن العظيم أفلا تتقون فإذا أعرضتم عن بيان المهدي المنتظر فأنتم أعرضتم عن كافة الآيات البينات المُحكمات لعالمكم وجاهلكم هُن أم الكتاب في القرآن العظيم لا يزيغ عم جاء فيهم إلا ظالم لنفسه مُبين أفلا تعقلون ؟!!


ويامعشر عُلماء الأمة فحين أدعوكم إلى الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فليس ذلك قول بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً بل تنفيذاً لأمر الله بالإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فيما كنتم فيه تختلفون ولستُ مبتدعاً بذلك بل ذلك أمر من الله إلى رسوله وإلى المهدي المنتظر بدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فما ظنكم بمن أعرضوا عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ألا والله لا يعرض عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم إلا من كان على الملة اليهودية وقال الله تعالى:{وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ ﴿٩٩﴾ أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿١٠٠﴾ وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿١٠١﴾} 
صدق الله العظيم , [البقرة] 


وقال الله تعالى:{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ} 
صدق الله العظيم , [آل‌عمران: ٢٣] 


أم إنكم يامعشر عُلماء المُسلمين إذا كنتم لا ترون أنفسكم مُعرضين عن دعوة الإحتكام إلى مُحكم كتاب الله القرآن العظيم إذاً فأجيبوا دعوة الإحتكام إلى كتاب الله إن كنتم صادقين ولكنه صار للمهدي المنتظر خمس سنوات وهو يُنادي عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود إلى الإحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم فإذا هم جميعاً مُعرضين إلا من رحم ربي من المؤمنين الذين إليهم تزدري أعينكم فتقولون أهؤلاء منّ الله عليهم من بيننا أن يكونوا أول المُصدقين بالمهدي المنتظر ويكونوا من الأنصار السابقين الأخيار فترونهم لا يعقلون لأنهم صدقوا بدعوة المهدي المنتظر الحق من ربهم وترون أنفسكم أنكم أنتم العاقلون يا من أبيتم دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ويا سُبحان ربي ألا والله لا يعرض عن دعوة المهدي المنتظر الحق من رب العالمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلا الصُم البُكم الذين لا يعقلون وذلك لأن القرآن العظيم جعله الله المُهيمن على التوراة والإنجيل والسنة النبوية تصديقاً لقول الله تعالى:{وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿٤٨﴾ وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ﴿٤٩﴾ أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴿٥٠﴾} 
صدق الله العظيم , [المائدة] 


فهل ترون الأنصار السابقين الأخيار الذين استجابوا لدعوة المهدي المنتظر بإتباع الذكر أنهم لا يخشون ربهم وأنكم أنتم من يتقي الله فيخشاه
ولكن الله قال في محكم كتاب القرآن العظيم:
{ إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ} 
صدق الله العظيم , [يس: ١١] 


ولربما يقول الذين يُفرقون بين الله ورسوله أفلا ترون أن المدعو ناصر محمد اليماني يدعو إلى كتاب القرآن العظيم وينكر سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثم يرد عليهم المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني وأقول فهل إذا وجدتم الإمام ناصر محمد اليماني اتبع مسألة في الذكر وترك ما خالفها في السنة أنه مُعرض عن سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هيهات هيهات وتالله لا أعرض إلا عن سُنة الشيطان الرجيم وذلك حسب فتوى ربي في مُحكم كتابه أن ما خالف لسُنة الله في محكم كتابه أنها سنة من عند غير الله من عند الشيطان الرجيم يا من تُفرقون بين الله ورسوله فكيف يقول الله قولاً ورسوله قولاً آخر أفلا تعقلون ؟!!

ويامعشر عُلماء الأمة ألم يفتيكم الله في مُحكم كتابه أن ما خالف لمحكم القرآن من أحاديث السنة النبوية فإذا كانت من عند غير الله فهي مكذوبة عن النبي فإنكم تتدبرون محكم القرآن العظيم وما وجدتم من الأحاديث النبوية جاء مُخالفاً لمحكم كتاب الله القرآن العظيم فإن ذلك الحديث النبوي جاء من عند غير الله أم تظنون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ينطق عن الهوى مثلكم وقد وردت حسب فتواكم عن الرسول
(ستمائة ألف حديث ولم يجمعوا على أن المتواتر منها إلا (309) حديث و أما عدد أحاديث الآحاد فمجموعه يزيد على 599) 
وهذا حسب فتوى أحد مُفتين دياركم فيا عجبي منكم يا معشر عُلماء الأمة إذ أنكم تعلمون إن السنة ليست محفوظة من التحريف وصدقناكم بالحق وأثبتنا أنها ليست محفوظة من التحريف والتزييف وعلمناكم بالناموس الحق وحكم الله في هذه المُعضلة أن الله أمركم أن تجعلوا القرآن هو المرجع فيما اختلفتم فيه من الأحاديث سواء تكون متواترة أو آحاد أو ضعيفة فقد جعل الله محكم كتابه القرآن العظيم المحفوظ من التحريف هو المرجع وعلمكم الله بالقانون لكشف الأحاديث المكذوبة عن النبي الذي لا ينطق عن الهوى وأفتاكم الله أن ما وجدتم من الأحاديث جاء مُخالفاً لحُكم الله في مُحكم كتابه القرآن العظيم فإن ذلك الحديث المروي عن النبي قد تبين لكم أنه جاء من عند غير الله من عند الشيطان الرجيم على لسان أوليائه المُفترين الذين يقولون طاعة لله ولرسوله فإذا خرجوا من عنده يبيتوا أحاديثاً غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام ليصدوكم عن سبيل الله وقال الله تعالى:
{ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} 
صدق الله العظيم , [النساء] 


إذاً مُحكم القرآن العظيم هو المرجع لكشف الأحاديث المكذوبة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعلمكم الله أن الحديث في السنة النبوية إذا كان من عند غير الله فإذا تدبرتم محكم القرآن فإنكم سوف تجدون بينه وبين محكم القرآن إختلافاً كثيراً جملة وتفصيلاً وعلى هذا الأساس والناموس تأسست دعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وليس أن الإمام ناصر محمد اليماني لا يأخذ إلا بالقرآن العظيم بل كتاب الله وسنة رسوله الحق وإنما أنكر ما خالف منها لمحكم القرآن فإني أعتصم بالقرآن العظيم وأذر ما خالف لمحكمه وراء ظهري لأن ما خالف لمحكم القرآن العظيم فهو من عند غير الله سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل أو في السنة النبوية فإني الإمام المهدي أشهدُ الله وكافة ملائكته والإنس والجن أني أعلن الكُفر المُطلق بما خالف لمُحكم القرآن العظيم سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل أو في السنة النبوية وذلك تصديقاً لكلام ربي المحفوظ من التحريف الذي أفتاني وأفتاكم أن ما اختلفتم فيه سواء في التوراة أو في الإنجيل أو في السنة النبوية أن تحتكموا إلى مُحكم القرآن العظيم فإذا كان من عند غير الله فحتماً تجدون بينه وبين محكم القرآن العظيم إختلافاً كثيراً جملة وتفصيلاً وذلك لأن الحق والباطل نقيضان مُختلفان ولا ينبغي للحق والباطل أن يجتمعا فكيف تجتمع النور والظُلمات إلا في قلوب عُلماء المُسلمين الذين يؤمنون بالحق وبالباطل جميعاً ثم يذرون الحق ويتبعون الباطل المُفترى كمثل عدم إيمانهم بأن الله هو من يبعث المهدي المنتظر
تصديقاً لقول محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ أبشركم بالمهدي يبعث على اختلاف من الناس يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظُلماً ]
صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم


ولوتسألوا كافة عُلماء السنة والشيعة عن صحة هذا الحديث لوجدتم أنهم فيه متفقون على بعث الإمام المهدي من رب العالمين وبرغم أنهم متفقون على أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بشرهم ببعث المهدي المنتظر ومن ثم تجدوهم ينبذوه وراء ظهورهم وقالوا إنهم هم من يصطفي المهدي المنتظر من بين البشر فيقولون له أنت المهدي المنتظر فأما الشيعة فاصطفوه قبل أكثر من ألف سنة وأما السنة فقالوا نحن من نعرف المهدي المنتظر ونُعرّفه على نفسه ونقول له إنه هو المهدي المنتظر حتى ولو أنكر ثم نجبره على البيعة كرهاً فيا عجبي بقوم ٍ من عُلماء الشيعة والسنة كيف أنهم حتى الحق في السنة النبوية يؤمنون به ثم لا يتبعوه بل يتبعون أحاديث أخرى في ذات السنة المُتناقضة مع أحاديث السنة الحق ومُتناقضة مع الحق في محكم كتاب الله ومُتناقضة مع العقل والمنطق إذ كيف يخول الله لكم أن تصطفوا خليفته من دونه سُبحانه وتعالى علواً كبيراً فما يدريكم يا قوم أي البشر هو المهدي المنتظر فهل أنتم أعلمُ أم الله سُبحانه حتى تصطفوا خليفته من دونه وما يدريكم بقدر بعث المهدي المنتظر في الكتاب برغم أني أراكم تعتقدون أن الله جعل المهدي المنتظر إماماً لرسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وعلى أمه وآل عمران وسلم تسليماً ..

إذاً كيف يحق لكم أن تصطفوا من جعله الله الإمام لرسول الله المسيح عيسى ابن مريم أفلا تعقلون?! أفلا ترون أن المُفترين قد أضلوكم عن الحق كثيراً ..

ويا معشر عُلماء الأمة أفلا تعلمون ماهي مهمة المهدي المنتظر ولو سألتكم لقلتم مهمته يحكم بيننا فيما اختلفنا فيه فيوحد صفنا من بعد فرقتنا وشتات أمرنا فيجمع شملنا على صراط مستقيم ثم أقول لكم فهل تنتظرونه يأتيكم بكتاب جديد من عند رب العالمين فيتبع غير ما جاء في هذا القرآن العظيم ؟!
إذاً فعليه لعنة الله ومن اتبعه إلى يوم الدين لأنه كذاب أشر وليس المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ألا والله لو يحضر المسيح الدجال ويغير مكره إلى المهدي المنتظر ويقول يامعشر الشيعة الإثني عشر إني المهدي المنتظر مُحمد ابن الحسن العسكري ولدي كتاب فاطمة الزهراء إذاً لأتبعوه حتى ولو جاء في كتبه مخالفاً لجميع أحكام الله في محكم القرآن العظيم لما زادهم إلا إيماناً وتثبيتاً على الباطل وكذلك أهل السنة والجماعة لو يأتي المسيح الدجال فيغير مكره إلى إفتراء شخصية المهدي المنتظر ويقول أنه محمد ابن عبد الله ثم يتبع كُل ما خالف لمحكم القرآن العظيم في السنة النبوية وقال لهم هي سبيل النجاة وهي حبل الله الذي أمركم بالإعتصام به إذاً لإتخذوه خليلاً ..

ولكني المهدي المنتظر الحق من ربكم أقسمُ بالله العظيم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم أني لا ولن أتبع أهواءكم ما دامت السماوات والأرض وما دُمت حياً وأشهدكم وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني أكرر الليل والنهار الإعلان المُستمر بالكُفر المطلق لما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم وما عندي غير كتاب الله وسنة رسوله الحق التي لا تزيد القرآن إلا بياناً وتوضيحاً ولكنكم تستمسكون بما خالف لمحكم القرآن العظيم وتحسبون أنكم لمهتدون فكيف يهتدي إلى الحق من ابتغى الهدى في غير كتاب الله ولعنهُ الله بكُفره كما لعن إبليس إلى يوم الدين .. 


ويا معشر عُلماء الأمة وأمتهم إنكم إذا أجبتم دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ولم تجدوا أن ناصر محمد اليماني قد جعله الله هو المُهيمن على كافة عُلماء الأمة بسُلطان العلم من محكم كتاب الله القرآن العظيم فإذا لم أفعل فقد حلت على ناصر محمد اليماني لعنتكم إلى يوم الدين فاستجيبوا لدعوة الإحتكام إلى محكم كتاب الله القرآن العظيم قبل أن يلعنكم الله كما لعن اليهود والنصارى المُعرضين عن الدعوة إلى الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وقولوا سننظر ونرى يا ناصر محمد اليماني أصدقت أم كُنت من الكاذبين ..

ويا معشر عُلماء الأمة وأمتهم إني لستُ من الجاهلين ولستُ مجنوناً بل والله إني أعي ما أقول وإني كفء بالحق لكم كلكم أجمعين يامعشر المُسلمين والنصارى واليهود ولن تستطيعوا أن تهيمنوا على الإمام ناصر محمد اليماني لئن أجبتم دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فإن فعلت فقد أصدقني ربي بالحق بسُلطان العلم على كافة علماء الطوائف الثلاث وإذا لم أفعل فلستُ المهدي المنتظر الحق من ربكم وبما أني أعلم أني لم أفتري على ربي الذي اصطفاني المهدي المنتظر الحق من عنده أقول لكم يا معشر عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود ما ظنكم بمن كان معلمه هو الله رب العالمين فكيف تستطيعون أن تهيمنوا عليه إلا أن يكون كذاباً أشراً مُفترياً على الله الواحدُ القهار فلن يزيده الله بسطة في العلم على كافة علماء الأمة وسوف يسقط في الجولة الأولى فيتبين لكافة علماء الأمة أن سُلطان علمه لا يقبله العقل والمنطق أم لم تُجربوا المهديين المُفترين الذين اعترتهم مُسوس الشياطين فأمروهم أن يقولوا على الله مالا يعلمون ومنهم رجل لدينا في موقعنا يدعى سواح ولسوف نقوم بإطلاق عضويته لتنظروا إلى علمه الذي لا يقبله العقل والمنطق وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..


أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.





الإمام ناصر محمد اليماني
تاريخ البيان الاصلي
في عام 2005
ــــــــــــــــــــ
هذا العام 2005 هو آخر أيام الله لعصر الحياة الدنيا
بسم الله الرحمن الرحيم
من الناصر لمحمد ناصر محمد اليماني إلى الناس أجمعين، والسلامُ على من اتبع الهدى، أما بعد..

أيها الناس لقد انتهت دنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلة مُعرضون.

يا أيها الناس لقد أتاني الله من العلم ما لم يأتكم وأتاني الله البيان الحق لهذا القرآن حتى أُفصل لكم كُل شيء تفصيلاً بالسلطان والبرهان من نفس القرآن لأُعلمكم بما لم تكونوا تعلمون وكم لبثكم في الأرض عدد سنين من يوم خلقكم إلى يوم البعث باليوم والساعة والدقيقة والثانية، فلا تستهزؤوا بقولي هذا فقد جئتكم بالبيان الحق لهذا القرآن العظيم الذي أنتم فيه مُختلفون، بل أنا من سوف يفتيكم في يوم البعث بإذن الله فأقول لكم إن لبثكم إلا يوماً ذلك بأني أمثلكم طريقة وأعلمكم بالقرآن ولكن أكثركم لا يعلمون. هلموا لأعلمكم بما لم تكونوا تعلمون لا أنتم ولا جميع من قبلكم أمواتكم وأحياؤكم أجمعون، فلا تقبلوا مني قولاً بالنسبية والظن والإجتهاد ذلك بأن الظن لايغني من الحق شيئاً، بل أقول لكم 1 + 1 = 2 بالعلم والمنطق فيزيائياً ورياضياً على الواقع الحقيقي حتى يتبين لكم أنهُ الحق وأنهُ قول فصل وما هو بالهزل.

يا أيها الناس إنما القرآن كتلوج لهذا الكون العظيم أنزلهُ الله مفصلاً لما بين أيديكم وما خلفكم ولا تحيطون بهذا القرآن علماً إلا قليلاً منهُ بل لم يأتيكم الله من علم القرآن إلا قطرة من بحر وإنهُ لقرآن عجباً لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه هُدى ورحمة للمؤمنين قد فصل الله فيه كُل شيء تفصيلاً، ولكنهُ اتخذ كثيركم هذا القرآن مهجوراً، وأما قُرّاءكم فيمرون عليه مرور الكرام فلا يتدبرون هذا القرآن إلا قليلاً، وليس العالم منكم من حفظ هذا القرآن بل خيركم من تعلم هذا القرآن وعلمهُ للناس بالشرح لتفهيم الناس ما أنزل الله إليهم ذلك هو النور وشفاء لما في الصدور..

يا معشر البشر هل أُنبئكم كم مضى عليكم حينٌ من الدهر لم يكن الإنسان شيئاً مذكوراً؟ وقد يستغرب كثير منكم من هذا الخطاب فيظن بأني مبالغ كثيراً وكيف لي أن أستطيع هذه المسألة الحسابية، بل الأمر بسيط جداً لمن علمّهُ الله ولن يستطيع أحد منكم أن يجادلني ذلك بأن ما أتاني الله من العلم هو 1 + 1 = 2 وليس كمثل كثير من علماء الفلك الذين يحددون عمر السماوات والأرض فيقول أربعة عشر مليار عام أو خمسة عشر مليار عام يزيد مليار أو ينقص مليار! فهذا شيء مضحك رجم بالغيب فقد يخطئ في عشر مئات مليون عام! بالله عليكم كم الفرق بين هذا وذلك؟ ملايين السنين! فهذا مُخالف للعلم والمنطق، فكم الفرق بين العلم الذي أنزله الله في هذا القرآن العظيم الذي يُحدد عمر الحياة الدنيا من البداية إلى النهاية بالسنة والشهر واليوم والساعة والدقيقة والثانية؟ وقد أنزل الله في القرآن مفتاحين لعلم عدد السنين فجعل مفتاحاً في منازل القمر ومفتاحاً في جريان الشمس، والسر كُل السر في كسوف الشمس وخسوف القمر، وكما يعلم أهل العلم من علماء الفلك بأن حركة الشمس والقمر حركة ميكانيكية وفيزيائية 1 + 1 = 2 بالساعة والدقيقة والثانية، وجعل الله سر الوقت المعلوم لليوم المعلوم في كسوف الشمس وخسوف القمر لذلك قال تعالى: 
{ بَلْ يُرِيدُ الْإِنْسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ ﴿٥﴾ يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ ﴿٦﴾ فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ ﴿٧﴾ وَخَسَفَ الْقَمَرُ ﴿٨﴾ وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ﴿٩﴾ يَقُولُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ ﴿١٠﴾ } صدق الله العظيم [القيامة]

يا معشر المسلمين، إن الله لم يقل هذا استهزاء للسائلين سبحانه، بل أخبر الناس في هذا القرآن أيان يوم القيامة بالسنة والشهر واليوم والساعة والدقيقة والثانية، وأيام الله ليست كأيام البشر تزيد وتنقص بل مضبوطة بالساعة والدقيقة والثانية فلا يطول يوم عن يوم على الإطلاق بل أيام سواء للسائلين 
{ لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ } [يس:٤٠] منذ أن تحركت الشمس من مستقرها حتى تعود إلى نفس النقطة ثم تمسك همبريك (فرامل) بعد وصولها في نقطة المستقر التي تحركت منها يوم خلق الله السماوات والأرض ثم ابتدأ الدوران حين انطلقت الشمس مكنة القطار فانطلقت عربات القطار وتحركت الأرض والقمر وابتدأ الدهر قاطعاً ثانيته الأولى وكُلٌّ يجري إلى أجل مسمى حتى نهاية الرحلة ثم تتوقف الشمس والقمر والأرض فتخر الجبال هدّاً كمثل راكب في سيارة على سطح الغمارة وفجأة ضرب السائق على الفرامل ومسك همبريك معاً فسوف يخر الراكب على سطح الغمارة ساقطاً على الكبوت والذي في مؤخرة الصندوق سيرتطم في غمارة السائق والركاب الذين في غمارة السائق سيرتطمون في الزجاج الأمامي وكذلك الأرض وما عليها من الجبال والبحار الجبال تخر هداً والبحار تنسجر معاً قافزة قفزة واحدة معاً في ثانية واحدة وأما قصور البشر فلا تنهد كمثل ما تنهد عند الزلزال بل تتطاير على حجر حجر وكذلك البشر يتطايرون كما يتطاير الفراش المبثوث والجبال كالعهن المنفوش إلا أن يمسك الله الجبال والبحار والقصور أن تزول بحوله وقوته إن الله كان بالناس لرؤوفاً رحيماً ولكن أكثر الناس لايشكرون..

يا أيها الناس إني أحذركم من شهر محرم 1426هـ بأن هذا العام 2005مـ - 1426هـ هو آخر أيام الله لعصر الحياة الدنيا الذي أشرقت شمسه فجر الخميس الرابع عشر من رمضان 1425هـ مُبتدئاً بخسوف القمر فجر الخميس الرابع عشر من رمضان 1425هـ ثم تغيب شمس الخميس في الثالث عشر من رمضان 1426 عند اكتمال البدر لشهر رمضان 1426 وبالتوقيت الدقيق ليلة الرابع عشر من شهر رمضان 1426 الموافق الإثنين.

تلك هي ليلة البدر المباركة التي فيها يفرق كُل أمر حكيم، وتلك هي الليلة المباركة التي نزل فيها القرآن العظيم على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وآله وسلم، ذلك يوم الفرقان يوم التقى الجمعان في غزوة بدر ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حيي عن بينة، والتاريخ والوقت بتاريخ ووقت مكة المكرمة ليلة الرابع عشر من رمضان الساعة السادسة تماماً تغيب الشمس ثم يظهر القمر بدراً من الشرق حتى إذا ارتفع قليلاً تُشاهدون كوكباً يظهر إلى جانب القمر إلى الشمال الشرقي من القمر بالنسبة لإتجاه الناظر إليه، وهذا التاريخ بأيامكم، وأيام الله غير أيامكم، فيومكم 12 ساعة وليلكم 12 ساعة وتزيد وتنقص أما أيام الله فهي أيام سواء، فاليوم عند الله 12 شهراً تماماً ليله ستة أشهر ونهاره ستة أشهر فنحن نحسب دورة ذلولنا حول محوره سنة كاملة فلا نسيء فيها 360 يوماً بلا زيادة أو نُقصان، ولكن عند الله ليس إلا يوماً واحداً فقط طوله اثني عشر شهراً قمرياً تماماً، وما دام اليوم عند الله طوله سنة كاملة إذاً الشهر عند الله ثلاثين سنة، إذا السنة عند الله 360 سنة، وبالنسبة لتاريخ عمر الحياة الدنيا البشرية ليس إلا ألف عام فقط منذ أن خلق الله آدم إلى يوم البعث ليس إلا ألف عام تماماً في مُنتهى الدقة، غير أن أيامه من السنين التي نعدها نحن فكل سنة من هذه الألف تساوي 360 سنة فلنقم بضرب 360 في 1000= 360 ألف سنة وهذا ما لبثه البشر من يوم خلقهم إلى يوم بعثهم 360 ألف سنة بالساعة والدقيقة والثانية. وهذا إذا قمنا بحسابه على دوران الأرض والقمر.

أما الدورة الشمسية فليست إلا يوماً واحداً فقط ودورة واحدة فقط، ذلك بأن اليوم الفلكي الشمسي عند الله 360 ألف سنة مما نعده نحن، ولكن تعالوا ننظر كم أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكوراً منذ أن خلق الله السماوات والأرض، لقد مر من عمر الدنيا تسعة وأربعون ألف عام، ولا ننسى بأن كُل ألف عام يساوي 360 ألف سنة مما نعده نحن، وحتى نحصل على عمر السماوات والأرض نقوم بضرب 360 ألف سنة في خمسين ألف سنة ذلك بأن العمر الكلي للسماوات والأرض من البداية إلى النهاية بالساعة والدقيقة والثانية هو خمسين ألف سنة تماماً، ولا ننسى بأن كُل ألف من الخمسين ألف يساوي 360 ألف سنة مما نعده نحن بدورة الأرض حول محورها ولم يخلق الله الإنسان إلا في بداية آخر ألف من الخمسين ألف سنة! إذاً قد أتى على الإنسان 49 ألف سنة لم يكن شيئاً مذكوراً، وقال تعالى: 
{ يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا ﴿١٠٢﴾ يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا عَشْرًا ﴿١٠٣﴾ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا يَوْمًا ﴿١٠٤﴾ } صدق الله العظيم [طه]

ومعنى قوله تعالى 
{ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ } أي بعلم الموضوع الذي يتخافتون فيه كم لبثوا في الأرض عدد سنين وهو يوم واحد فقط، ألف سنة مما تعدون، ومعنى قوله ألف سنة مما تعدون ذلك بأن اليوم الواحد فقط يساوي في حسابنا سنة واحدة، وهذه ألف سنة وكل سنة من هذه الألف سنة تريد لها 360 يوماً، ولا ننسى بأن اليوم عند الله 12 شهراً، فإذا كان طول اليوم سنة إذاً كل سنة من الألف سنة تساوي 360 سنة ثم نضرب 360 في 1000 سنة = 360 ألف سنة، ذلك ما لبثه بنو البشر في الأرض، وللعلم بأن الله خلق الأرض في يومين وهما السبت والأحد ولا ننسى القاعدة الرئيسية بأن اليوم عند الله 12 شهراً إذاً الأرض خلقها الله في سنتين وقدر فيها أقواتها في سنتين فأصبحت أربعة أيام سواء للسائلين، فطول كل يوم 12 شهراً وكذلك خلق السماء في يومين فانتهى من خلق السماوات والأرض يوم الخميس ثم قال للسماء والأرض اِئْتيا طوعاً أو كرهاً قالتا أتينا طائعين، فابتدأ الجريان يوم الجمعة واحد رمضان الساعة الثانية عشر ظهراً بتوقيت مكة المكرمة وكانت الشمس في حالة كسوف سمت الكعبة ولم تكن الكعبة موجودة حين ذلك ولكن مكان البيت الذي يقدر الله فيه بناء البيت العتيق وكان أول كسوف هو في 1 رمضان سنة واحد وكان أول خسوف قمري هو في ليلة الرابع عشر من رمضان وليس في ليلة الخامس عشر بل في ليلة الرابع عشر من رمضان سنة واحد غرة الدهر كله واليوم عند الله من رمضان إلى رمضان أي من ليلة القدر إلى ليلة القدر وأحيط الجميع علماً بأن كسوف الشمس القادم سوف يكون في واحد رمضان يوم الإثنين الساعة 12 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة وشهر شعبان لا بد له أن يكون ثلاثين يوماً، فيوم الأحد هو ثلاثين شعبان ويوم الإثنين هو يوم الصيام بتاريخ 1 رمضان 1426 حسب التاريخ الهجري أما بتاريخ الدهر فهو رمضان رقم 360 ألف من يوم خلق آدم إلى يوم البعث وانتهى الخطاب والقول الصواب من علم الكتاب والسلام على من اتبع الهدى..

أخوكم الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــــــ



بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

أخي الماحي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكافة الأنصار الأخيار السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين التابعين للحق من الأولين والآخرين إلى يوم الدين .

ويا أخي الكريم فما تقصد بقولك أن نقسم النسيء الزائد فنُكبر الثانية شوي فاتقِ الله أخي الكريم فلماذا لا تريد الكُفر بالنسيء بل تُريد توزيعه على أيام السنة فإنك لمن الخاطئين ، ولو أوافقك في ذلك لاختل الحساب في الكتاب برُمته ولذهبت إحدى مُعجزات التصديق بالْقُرْآنَ العظيم ولذهبت مُعجزة البيان في الْقُرْآنَ أن الشمس والقمر بحسبان ثم تختل حركة اليوم والشهر والدهر فيختل بيان المُعجزة للبيان في الكتاب عدد السنين والحساب في الكتاب للمهدي المنتظر وهل تدري لماذا وذلك لأن قول الله تعالى:
{ وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ } 
صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧] 

قد نزل قبل أن يكتشف البشر الوحدة الحسابية للزمن أنها الثانية بل ذلك في علم الغيب ولكن الله يعلم أنه سوف يحيطهم علماً بالوحدة الحسابية وهي الثانية لحساب يوم البشر ولذلك قال الله تعالى:
{ وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ } 
صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧] 

فسبحان الله العلي العظيم يا أولوا الألباب فبرغم أن يوم الله كألف سنة مما تعدون ولكن والله الذي لا إله غيره لو يتبع الحق أهواءكم فيتبع و لو ثانية واحدة فقط من النسيء سواء بالزيادة او بالنقصان ، وأكرر ثانية واحدة فقط ، لاختل الحساب في يوم الله في الكتاب ، فإذا أخذنا وحدة حسابية واحدة فقط وهي ثانية فقط فماذا سوف يحدث ؟

والجواب إن هذه الثانية سوف تنسف يوم الله للحساب في الكتاب نسفاً فتجعله كسورا" منثورة فلن يعود يوم الله للحساب في الكتاب كألف سنة مما تعدون بل سوف يصبح (تسعمائة وتسعة وتسعين سنة و أحد عشر شهرا" وتسعا" وعشرين يوما" وثلاثة وعشرين ساعة وتسعة وخمسين دقيقة وتسعة وخمسين ثانية ) ولكن إذا أنت خفت الله وأرجعت هذه الثانية التي سرقتها فسوف يتبين لكم الحق فيعود يوم الله في الكتاب أنهُ حقاً كألف سنة مماتعدون بدءا" من الوحدة الحسابية وهي الثانية ..
تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ } 
صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧] 

أفلا ترى أخي الكريم كيف أن هذه الثانية من النسيء بغير الحق قد نسفت حساب الألف السنة نسفاً فجعلته مُكسرا" ومُبعثرا" كما لو تهدم قصر و تبعثر حجرا" حجرا" ، ثم يختل الحساب في الذكر برُمته جميعاً لو يتبع االحق أهواءكم أخي الكريم بل كلام الله لن تجد أصدقُ منه قيلاً ولن تجد أدق منه بل في مُنتهى الدقة عن الخطأ حتى في ثانية واحدة إذا زادت أو نقصت فسوف تُحدِث خللاً كبيراً فتنسف الحساب نسفاً فتجعله هباءا" منثورا" مُبعثرا" مُكسرا" كما لو تهدم قصر فيتناثر حجرا" حجرا" فانظر لو تنقص ثانية واحدة أو تزيد ماذا سوف يحدث ليوم الله في الكتاب لحساب الدهر عند الله في الكتاب والذي مقدارة كألف سنة مما تعدون برغم أن وحدة الثانية التي سوف يكتشفها البشر بقدر مقدور في الكتاب المسطور لا تزال في علم الغيب في عصر نزول الذكر حتى يأتي عصر المهدي المنتظر ليبين لهم ما شاء الله من أسرار الحساب في الكتاب فيجدوا أن الْقُرْآنَ العظيم حقاً قد فصل كُل شيء تفصيلاً تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا } 
صدق الله العظيم . [الإسراء: ١٢] 

إذا الوحدة الحسابية سرها هي حقاً في يوم البشر بدءا" من الوحدة الزمنية وهي الثانية لحساب حركة الأرض والشمس والقمر لحساب اليوم والشهر والدهر تصديقاً للبيان الحق للذكر للمهدي المنتظر برغم أن الوحدة الحسابية هذه كانت لا تزال في علم الغيب في عصر نزول الْقُرْآنَ العظيم وبيان آيات الحساب هي من آيات التصديق التي وعدهم الله أن يريهم حقائق آياته بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي تصديقا ًلقول الله تعالى:
{ وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } 
صدق الله العظيم . [النمل: ٩٣] 

فهل تعلم أن هذا أمر من الله إلى رسوله أن يقول 
{ الْحَمْدُ لِلَّهِ } فأمره الله أن يحمده على بعث المهدي المنتظر ليُفصل للبشر البيان الحق للذكر فيتحداهم بحقائق آيات الكتاب بالعلم والمنطق المُتناهي عن الخطأ حتى يتبين لهم أنهُ الحق ولذلك تجدون المهدي يتحدى بالبيان الحق للذكر بكُل ثقة مما علمه الله لأنه لا يقول على الله مالم يعلم بدقة مُتناهية عن الخطأ وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين وذلك لأني أعلم أن الذين يقولون على الله مالا يعلمون لم يتبعوا أمر الرحمن بل اتبعوا أمر الشيطان وذلك لأنه يوجد أمران ، إما أمرٌ من الرحمن إلى الإنسان ، و قد جعله الله في مُحكم الْقُرْآنَ أنهُ مُحرم على البشر أن يقولوا على الله مالا يعلمون ، أو أمرٌ من الشيطان يأمر البشر بالعكس من ذلك فأحل لهم أن يقولوا على الله مالا يعلمون ، و يا سُبحان الله فلم يترك الله لكم من الحُجة شيء يامعشر عُلماء الأمة الذين يقولون على الله مالا يعلمون ، وذلك لأنه أفتاكم وجعل الفتوى عن أمره في مُحكم كتابه لعالمكم وجاهلكم أنهُ حرم الله عليكم أن تقولوا على الله مالا تعلمون وأن درجة الإثم والتحريم عند الله كما حرم عليكم كبائر الإثم ، فمن الكبائر أن تقولوا على الله مالا تعلمون وقال الله تعالى:{ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ } 
صدق الله العظيم . [الأعراف: ٣٣] 


ولكن الشيطان تجدونه يأمركم بأمر يناقض أمر الله تماماً وقال الله تعالى:
{ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ ﴿١٦٨﴾ إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿١٦٩﴾ } 
صدق الله العظيم . [البقرة] 

فتعالوا للنظر هل معشر عُلماء أمة الإسلام أطاعوا أمر الرحمن أم أطاعوا أمر الشيطان ؟ والجواب أطاعوا أمر الشيطان ..
ثم يُفتيكم المهدي المنتظر من غير ظُلم في حق عُلماء المُسلمين أنهم عصوا أمر الرحمن و اتبعوا أمر الشيطان الذي أمرهم بأمر يُخالف لأمر الله فأطاعوه وقال:
[ اذا اجتهد العالم فأخطأ فله أجرا" واذا اجتهد فأصاب فله أجرين ] وكذب عدو الله ..
و بما أن هذا الحديث من عند غير الله ورسوله بل من عند الشيطان و حتماً سوف تجدون بينه وبين مُحكم الْقُرْآنَ العظيم اختلافاً كثيراًً فكيف يكون لكم الأجر أن تقولوا على مالا تعلمون وهو من الكبائر أن تقولوا على الله مالا تعلمون أفلا تعقلون !

وبسبب هذا الحديث المُفترى ضلّلتم أنفسكم و ضلّلتم أمتكم .. و لكنكم تجدون المهدي المنتظر واثقا" كُل الثقة بل الثقة المُطلقة بلا حدود من أنه سوف يلجمكم بالحق إلجاما" إن استجبتم لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله ، ولن تجدوني أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه فأقول على الله مالا أعلم ولذلك تجدوني واثقا" كُل الثقة أني حتماً سوف أهيمن عليكم بالبيان الحق للْقُرْآنَ العظيم ، فأخرس ألسنتكم بالحُكم الحق حتى أجعلكم بين خيارين اثنين لا ثالث لهما إما أن تتبعوا الذكر وتكفروا بأحاديث الكُفر و المُنكر التي تأتي مُخالفة لأمر الله في محكم الذكر ثم تعصوا أمر الشيطان وتطيعوا أمر الرحمن فتتبعوا أمر المهدي المنتظر و من أطاع المهدي المنتظر فقد أطاع الله و رسوله و من عصى المهدي المُنتظر فقد عصى الله ورسوله و مصيره في النار و بئس القرار ، فلن تجدوا المهدي المنتظر يأمركم إلا بما امركم الله به في محكم كتابه وأُعلمكم بأمر الله في محكم كتابه ولن أقول لكم : هذا والله اعلم .. فيحتمل الصح أو الخطأ لحكمي و فتواي ، أعوذُ بالله عداد مثاقيل ذرات كون الله ان أقول على الله إلا الحق ، و الحق أحق أن يُتبع ولن يتبع المهدي المنتظر الظن الذي لا يُغني من الحق شيئا" فيضلني عن سبيل الله .. اللهم عبدك يدعوك بحق لا إله إلا أنت و بحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك أن تهدني ومن اتبعني بالْقُرْآنَ المجيد إلى صراط العزيز الحميد سُبحانك وتعاليت علواً كبيراً اللهم لك الحمد يليق بعظيم نعيم رضوان نفسك الكامل اللهم لك أعبدُ وحدك لا شريك لك تنفيذا" لأمرك في مُحكم كتابك ، رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي من بين عبادك فعلمتني بالقول الصواب في مُحكم الكتاب ليتذكر أولوا الألباب ..

و يا أيها الماحي إن صدقتني فلا تُبالغُ في أمري مهما رأيت من النور ، و اعلم أن النور الذي أمشي به في الناس إنما هو نور الله الْقُرْآنَ العظيم الذي أنزله على خاتم الأنبياء والمُرسلين جدي النبي الأمي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إن كُنتم بنور الله مؤمنين فإنه الْقُرْآنَ العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } 
صدق الله العظيم . [التغابن: ٨] 

ولم يتنزل أئمة آل البيت والمهدي المُنتظر من عند الله الواحدُ القهار يامعشر الشيعة الإثني عشر بل تنزل الذكر نور الله ومن لم يجعل الله لهُ نور فماله من نور ، و إنما جعل الله الْقُرْآنَ العظيم نورا" بأيدينا لنُضيء به للعالمين كما يأتي أحدكم وبيده سراج يضيء لقوم يظهرون في سُلم مُظلم أرأيتم لو لم يكن معه سراجا" ليضيء لهم فهل ترونه يستطيع أن يضيء لهم شيئاً كلا و ربي فلن يستطيع أن يضيء للأمة مالم يكن معه سراجاً مًنيراً وذلك هو الْقُرْآنَ العظيم الذي أنزله الله على رسوله ليخرج الناس من الظُلمات إلى النور فيهديهم بالْقُرْآنَ المجيد إلى صراط العزيز الحميد ، قال الله تعالى: 

{ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } 
صدق الله العظيم . [التغابن: ٨] 

وحقيقٌ لا أقول على الله إلا الحق ألا وإن النور ليس مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وليس أئمة آل بيته وليس المهدي المنتظر بل النور هو السراج الذي نحمله ليُضيء لنا ولكم الطريق ألا وإنه الْقُرْآنَ العظيم الذي أدعوكم إلى اتباعه وأنتم عن نور الله مُعرضون فأبيتم أن تنصروه و أبيتم أن تتبعوه ، و لكنكم لم تعرضوا عن دعوة المهدي المنتظر بل أعرضتم عن نور الله الْقُرْآنَ العظيم ، وهاقد صار للمهدي المنتظر خمس سنوات وهو يُناديكم يامعشر عُلماء المُسلمين وأمتهم أن تتبعوا نور الله الْقُرْآنَ العظيم لتهتدوا ، فتعالوا واتبعوا السراج المُنير فأبيتم أن تعزروه وأبيتم أن تنصروه وأبيتم أن تتبعوا نور الله الْقُرْآنَ العظيم وقال الله تعالى :

{فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
{فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
{فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
صدق الله العظيم . [الأعراف: ١٥٧]


وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.


Read more: 
http://www.the-greatnews.com/showthread.php?1519